whatsupp
اقتصاد

أبو حيدر من بشرّي: مراقبة المحالّ التّجاريّة مفهوم إرشاديّ وليست حملات قمعيّة

تابعنا على اخبار غوغل

لبّى المدير العام لوزارة الاقتصاد محمد أبو حيدر دعوةَ رئيسِ اتّحاد بلديّات منطقة بشري إيلي مخلوف لزيارة المنطقة ولقاء رؤساء بلديّاتها وعدد من الفاعليات الاقتصاديّة، وعقد لقاء في مركز الاتحاد بالديمان، في حضور القائمقام ربى الشفشق، نائب رئيس بلديّة بشرّي جوزيف فخري ورؤساء بلديّات: قنات أنطوان سعادة، حدث الجبة جورج شدراوي، حصرون جيرار السمعاني، بزعون رامي بو فراعة وبقرقاشا جورج البطي، رئيس رابطة المخاتير ألكسي فارس، ممثّلة مكتب السياحة والبيئة في القضاء دانييلا غصن، أمين سرّ الاتحاد أنطونيو شعيا وعدد من أصحاب المطاعم والمؤسسات التجارية.

مخلوف

استهل مخلوف اللقاء بكلمة رحب فيها بأبو حيدر ناقلاً إليه تحية النّائب ستريدا جعجع، وأثنى على “التّعاون الوثيق مع القائمقام السيّدة ربى الشفشق وشفافيتها في العمل ومساعدتها لكلّ البلديات في تطبيق القوانين”، لافتاً إلى “نزاهة رؤساء بلديّات القضاء وعملهم الدؤوب لتطبيق القوانين ومساعدة المواطنين”.

وقال: “عندما زرتك عرضت أمامك واقع البلديّات وأوضاع أهلنا في ظلّ هذا الواقع الاقتصادي المرير الذي يُكبّل الجميع وخصوصاً البلديات وأصحاب المصالح، وحرصُ سعادتكم على القطاع السياحيّ وانطلاق جولتكم واجتماعاتكم مع رؤساء البلديات من هذا القضاء خير دليل على محبتكم”.

أبو حيدر

وردّ المدير العام للاقتصاد بكلمة شكر فيها مخلوف على دعوته وللقائمقام ورؤساء البلديات ورئيس رابطة المخاتير استقباله وترحيبهم به، وأكّد “ضرورة أن يشعرَ المواطنون بأنّ المراقبة للمحالّ التجارية هي مفهوم إرشادي وليست حملات قمعية”، لافتاً إلى أنّ “كلّ المحرمات تسقط أمام صحّة الناس وأنّ الأزمات المتتالية في العالم أدّت إلى ارتفاع الاسعار عالميّاً”.

وأشار إلى “استغلال التجار لأيّ أزمةٍ من أجل زيادة ثروتهم على حساب المواطن الذي لم يعد قادراً على تحصيل قوته اليومي”.

وأوضح أنّ “العديد من المواد الغذائيّة لا تخضع للرسوم الجمركيّة”، آملا في “ألّا تستغل من قبل بعض التجار ورفع سعرها بعد رفع التعرفة الجمركيّة”، مؤكّداً “ضرورة مراقبة الموضوع من المستورد إلى تاجر الجملة إلى السوبرماركت وصولا إلى المستهلك وعدم التساهل مع اي عملية استغلال”.

وقال: “هناك دراسات تقوم بها المديريّة لتصنيف بعض الموادّ الغذائيّة الّتي يمكن إضافتها إلى لوائح المواد المعفية من الرسوم الجمركية”.

أضاف: “حاولتُ أن أضيء على بعض المواضيع وأكرّر شكري على استضافتكم لنا، والتي تشعرنا دائماً بأنّنا بين أهلنا. واليوم بطيبة أهل هذا القضاء وقداسة أرضه نعدكم بالوقوف دائماً إلى جانبكم والاستماع اليكم والتداول معكم في الامور التي تمسّ حياتنا الاجتماعية لنبدأ بأوّل خطوة أساسيّة لاستقلاليّة العمل واللامركزيّة التي ننشدها جميعاً. وعلى أمل أن تحمل الأعياد المقبلة كلّ الخير، لنتمكّنَ من الوقوف إلى جانب أهلنا في هذه الظروف الصعبة، كما نأمل في أن تكون الاعياد باكورة لقيامة لبنان الذي نحلم به على صورة كل شخص منكم، لبنان الذي نأمل في أن يحتضن جميع أبنائنا ويحد من هجرة الادمغة التي تشكل اكبر خسارة لنا جميعا”.

وختم: “أشكركم وأشكر القائمين على هذه المنطقة وأشكر رئيس وأعضاء الاتحاد الذين يغمروننا دائماً بلطفهم ورحابة صدرهم”.

المصدر
الكاتب:hanay shamout
الموقع : lebanoneconomy.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-11-26 05:49:47
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اظهر المزيد
whatsupp
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

اسمح بالاعلانات