صحة و بيئة

أجهزة التدخين الإلكترونية… قنبلة موقوتة في جيبك


المصدر: دبي – السيد محمد

مع تزايد استعمال أجهزة التدخين الإلكترونية على نطاق واسع، حذرت جهة حكومية بريطانية من مغبة انفجار تلك الأجهزة إذا ما تم استخدام بطاريات غير أصلية أو شواحن غير مناسبة، بحسب ما ذكرته صحيفة “ذا تليغراف” البريطانية.

وبعد سلسلة من الحوادث الخطيرة بسبب استخدام تلك الأجهزة، حذرت إحدى الجهات الحكومية في بريطانيا المستخدمين من ترك أجهزة التدخين الإلكترونية على الشاحن طوال الليل أثناء فترة النوم أو شراء بطاريات رخيصة.

أجهزة التدخين الإلكترونية... قنبلة موقوتة في جيبك 1

وأدى الانتشار الواسع لتلك الأجهزة إلى ظهور أسواق لبيع منتجات رخيصة ذات جودة أقل وعلى وجه التحديد للشواحن والبطاريات.

أجهزة التدخين الإلكترونية... قنبلة موقوتة في جيبك 1

والعام الماضي، انفجرت إحدى تلك الأجهزة داخل جيب أحد الأشخاص في بريطانيا وتسببت في حروق له من الدرجة الثالثة، وحدث الانفجار نتيجة وجوة الجهاز إلى جانب المفاتيح، ما أدى إلى حدوث قصور في دائرة البطارية الخاصة بالجهاز وتسبب في انفجارها على الفور.

ونصحت الجهة الحكومية البريطانية المستخدمين باستخدام البطاريات الأصلية، التي تتوافق مع المنتج والتي ترشحها الجهة المصنعة لتجنب وقوع أي حوادث مستقبلية.

كما تضمنت النصائح استخدام الشواحن الأصلية الخاصة بالجهاز وعدم استخدام شواحن الهواتف، والتي تتوافق نوافذ الشحن الخاصة بها مع تلك الأجهزة.

وتسببت إحدى أجهزة التدخين الإلكتروني الشهر الماضي في وفاة شخص يبلغ من العمر 24 عاماً في ولاية تكساس، بعد انفجارها في فمه وتناثر شظايا الزجاج في رقبته وعنقه، ما تسبب في نهاية المطاف في وفاته.

والعام الماضي، أصيبت امرأة من ولاية فلوريدا الأميركية بحروق بنسبة 80% في جسدها بعد انفجار الجهاز وتناثر الشظايا إلى جمجمتها ما تسبب أيضا في وفاتها بنهاية المطاف، فيما يعتقد أنه أول حالة وفاة لشخص نتيجة لانفجار السجائر الإلكترونية بالولايات المتحدة.



الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق