whatsupp
اخبار سوريا

أكثر من 500 عمل فني في الملتقى السابع لفنون الأطفال بحمص – S A N A

تابعنا على اخبار غوغل

حمص-سانا

قدم نحو 200 طفل ومدرس فنون نتاجهم المبدع في مختلف المجالات عبر الملتقى السابع لفنون الأطفال الذي تقيمه منظمة طلائع البعث بحمص، بعنوان (الأيادي المبدعة ترسم من نور) في المركز الثقافي بالمدينة.

الملتقى الذي يستمر لمدة يومين، افتتح اليوم بمعرض للأعمال الفنية ضم أكثر من 500 عمل فني بين أوريغامي وعجمي وحرق على الخشب ورسم على الزجاج، وأعمال من توالف البيئة، ولوحات فنية وأزياء شعبية وصناعة الورد والمشغولات الصوفية والسجاد.

وفي تصريح لمراسلة سانا أشارت عضو قيادة فرع حمص لطلائع البعث رئيسة مكتب الثقافة والفنون الجميلة فاتن محمود إلى أن الملتقى يضم جميع اختصاصات الفنون الجميلة، حيث تم تشكيل ورشات عمل خلال الشهرين الفائتين بمناسبة الأعياد وأخذت كل منطقة طليعية على عاتقها الاهتمام باختصاص أو اثنين لينجزوا الأعمال كمشرفين وأطفال، ويكون المعرض اليوم نتاج أعمالهم.

وأضافت: إنه تم تنظيم 4 ورشات ستتابع عملها على مدار يومين خلال الملتقى في مجالات الحرق على الخشب والرسم على الزجاج، وصناعة الورد والسجاد.

وبين مشرف المنطقة الطليعية الأولى عبد الباسط عودة أن ما يميز المعرض هذا العام مشاركة أكبر عدد من الأطفال على مستوى المحافظة، إضافة إلى مدرسي الفنون ومدارس الأنشطة التطبيقية.

وقالت مدرسة الفنون جورجيت تركية من مدرسة الباسل الأولى للأنشطة التطبيقية: إن الأطفال أظهروا مواهبهم المبدعة، وعبروا عن أفكارهم المختلفة بشتى الفنون بإشراف مدرسين مختصين، وتم الاعتماد على توالف البيئة وإعادة تدوير المواد بأبسط الإمكانيات والأدوات، فيما بينت مدرسة الفنون كاترين سكاف أن المعرض كان فرصة لتقديم أعمال المدرسين أيضاً وإظهار مختلف المهارات.

وتضمن اليوم الأول للملتقى عرضاً كرنفالياً للأزياء الشعبية التراثية على مسرح قاعة الأديب سامي الدروبي، وفقرة تراثية شعبية راقصة ومحاضرات تثقيفية بالتشارك مع مختلف الوزارات.

وبينت الإعلامية ناديا إبراهيم أنها شاركت في الملتقى من خلال محاضرة تحدثت فيها عن فنون الأطفال ومحاولات الطفل الأولى في الرسم خلال المراحل العمرية المبكرة، وكيف يحاول الطفل أن يتواصل مع المحيط من خلال الرسم.

ومن المشاركين بالمعرض اختصاص الرسم على الزجاج الأطفال شام عبد الغني وجنى كنجو ونور السقا وعبد الخالق بخيت وحمزة شبلوط وحنين حديد الذين أشاروا إلى أن الملتقى ساعدهم في عرض نتاجهم الفني أمام المهتمين، وشجعهم على تقديم المزيد بهذا المجال.

وأشار الطفل محسن علي سكاف إلى أن ملتقى الفنون أصبح محطة سنوية مميزة ينتظرها أطفال طلائع البعث بحمص كل عام لتقديم أجمل ما لديهم من أعمال وأشغال يدوية.

لارا أحمد

 

المصدر
الكاتب:salam
الموقع : sana.sy
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-12-04 19:05:58
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اظهر المزيد
whatsupp
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

اسمح بالاعلانات