أمير قطر يترأس اجتماعا لعرض الخطة التشغيلية والأمنية لاستضافة كأس العالم | نورالدين قلالة

2

 

 

 

نورالدين قلالة





حجم الخط

الدوحة- “القدس العربي”:  ترأس أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اجتماعا اليوم هو الثاني من نوعه هذا العام لمجلس إدارة اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المؤسسة المسؤولة عن تسليم مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

جرى خلال الاجتماع الذي حضره الشيخ عبدالله بن حمد نائب الأمير، والشيخ جاسم بن حمد الممثل الشخصي للأمير نائب رئيس مجلس الإدارة، والشيخ عبدالله بن ناصر رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية عضو المجلس، وبقية الأعضاء، عرض الخطة التشغيلية والأمنية لاستضافة كل من بطولة كأس العالم للأندية في قطر خلال شهر ديسمبر المقبل، وبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وكان أمير قطر قد ترأس في منتصف شهر أبريل الماضي الاجتماع الأول لمجلس إدارة اللجنة العليا للمشاريع والإرث لعام 2019، والذي جرى خلاله استعراض آخر مستجدات مشاريع بطولة كأس العالم، من بنى تحتية وملاعب، وأماكن إقامة، إضافة للخطط والاستعدادات الأمنية للبطولة.

ويأتي اجتماع اليوم بعد أيام قليلة من إطلاق قطر شعار بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم خلال حملة رقمية ضخمة وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، صاحبها عرض للشعار على واجهات مبان ومعالم بارزة ورئيسة في قطر وفي 24 دولة من دول العالم الأخرى. ويمثل إطلاق شعار البطولة محطة مهمة لكل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات المونديال القطري، في الطريق نحو تنظيم المونديال الأول في الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

وقبل انطلاق بطولة كأس العالم 2022، تستعد قطر لتنظيم بطولة لا تقل أهمية في ديسمبر المقبل، وهي بطولة العالم للأندية في نسختين متتاليتين للعامين 2019 و2020.

وأكدت فيفا في قرارها منح قطر تنظيم البطولة أنه مع اقتراب تنظيم قطر لمونديال 2022 فمن الطبيعي أن تكون هناك فرصة لتطبيق الأجواء المناخية التي ستكون فيها بطولة كأس العالم، لا سيما أنها ستقام في فترة الشتاء في فترة تتزامن نسبيا مع فترة كأس العالم للأندية في شهر أكتوبر من كل عام. وأكدت الفيفا في قرارها أن النسختين القادمتين بالدوحة ستكونان آخر النسخ بمشاركة سبعة أندية خاصة، وأنه اعتبارا من عام 2021 ستكون بمشاركة 24 فريقا طبقا للتعديل الجديد.

المقال نشر عبر خدمة النشر التلقائي من المصدر و ادارة الموقع لاتتبنى المحتوى او الرأي المنشور

لقراءة المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.