أولمرت يتهم نتنياهو بارتكاب “جريمة”

2

القدس المحتلة- البيادر السياسي:- اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت صفقة إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط، مقابل الإفراج عن 1027 أسيرا فلسطينيًا “جريمة” و”استسلامًا” لحماس.
وقال أولمرت في تصريح لقناة “ريشت كان” إن الصفقة تمت بناء على اعتبارات خاصة وليست وفقا “للمصالح الوطنية”، وأضاف: كانت جريمة، وليس لدي أي كلمة أخرى، لقد شعرت بالضيق حين علمي بها.
وأشار إلى أنه رفض إبرام صفقة مماثلة مع “حماس” حين كان في رئاسة الوزراء، لأنها لا تناسب المصلحة الوطنية، لافتا إلى أنه كان يريد إطلاق سراح شاليط، وكان يتم العمل عسكريا وأمنيا وسياسيا من أجل ذلك، لكنه كان لا بد من تغليب “المصلحة الوطنية” وعدم إطلاق سراح أسرى حماس.
وزعم أولمرت أن غالبية من أطلق سراحهم في ما بعد تورطوا في أعمال ضد “إسرائيل”، وبعضهم يقود خلايا عسكرية الآن ويعمل على تطوير أسلحة لاستخدامها ضد تل أبيب.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.