الاتحاد الأوروبي لم يدفع نصف تعهداته لمعالجة قضية اللاجئين السوريين – موقع قناة المنار – لبنان

19

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن الاتحاد الأوروبي لم يدفع نصف الأموال التي تعهد بمنحها لتركيا في إطار الاتفاق حول معالجة قضية اللاجئين السوريين.وأوضح تشاووش أوغلو، في تصريح لصحيفة “بيلد” الألمانية، الخميس، أن الاتحاد الأوروبي كان قد تعهد بدفع 3 مليارات يورو نهاية 2016 والمبلغ نفسه في نهاية 2018.وقال في هذا السياق: “ها نحن الآن في عام 2020، والاتحاد الأوروبي لم يسدد الدفعة الأولى بشكل كامل. فمن خالف بوعده، تركيا أم الاتحاد الأوروبي؟”.وأشار تشاووش أوغلو إلى أن المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، لعبت دورا مهما في توقيع اتفاق إعادة قبول اللاجئين السوريين المبرمة بين أنقرة وبروكسل، مبينا أن الحكومة في برلين دافعت منذ البداية عنه.وتابع قائلا: “انظروا إلى موجات اللجوء، التي كانت تنتقل من تركيا إلى الجزر اليونانية. فقبل الاتفاق كان هذا العدد يصل إلى 7 آلاف يوميا، بينما تراجع بعد الاتفاقية إلى حدود 57 يوميا. ومن هنا يمكنكم أن تدركوا الجهة التي أوفت بوعدها والجهة التي أخلفت”.ولفت وزير الخارجية التركي إلى أن ألمانيا تعاني من مصاعب جراء رفض بعض دول وسط وشرق أوروبا قبول اللاجئين.وأردف قائلا: “كنا نستطيع فتح حدودنا مع أوروبا أمام اللاجئين، نظرا لوجود بنود في الاتفاق لم تلتزم بها أوروبا، مثل رفع تأشيرة الدخول وتحديث الاتفاق الجمركي وغيرها، لكننا التزمنا بالاتفاق ولم نفسح المجال للاجئين بالتوجه نحو أوروبا”.وتوصلت تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 مارس من العام 2016 ببروكسل إلى 3 اتفاقات خاصة بمكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، وإعادة قبول اللاجئين وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.وتقول تركيا إنها استقبلت في السنوات الماضية ملايين اللاجئين من بلدان مختلفة على رأسها سوريا التي تدفق منها إلى الأراضي التركية منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 نحو 3.6 ملايين شخص.وهدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بفتح أبواب بلاده أمام اللاجئين وخاصة السوريين المتواجدين في تركيا للتوجه إلى أوروبا، في حال لم يقدم الاتحاد الأوروبي “المساعدة الضرورية” لأنقرة. المصدر: وكالات

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.