الادمیرال خانزادی: سنبدأ ببناء مدمرة ثقیلة العام المقبل- الأخبار ایران

114

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن الادميرال خانزادي قال اليوم في تصريح له، ان البحر الاحمر شهد تقويضا في الامن الملاحي حيث استهدفت عدة ناقلات للنفط في الاشهر الاخيرة ماتطلب تعزيز تواجد قواتنا في هذا البحر.

واضاف، تم ايفاد دوريات تابعة لبحرية الجيش حيث اوفدت المجموعتين الثالثة والستين والرابعة والستين الى البحر الاحمر مؤخرا حيث تتواجد الآن مدمرة الوند وسفينة بندر عباس اللوجستية وقامت بحماية عدة ناقلات نفطية في البحر الاحمر ومرافقتها حتى قناة السويس.

واشار الى الانجازات الصناعية التي حققتها بحرية الجيش الايراني، قائلا، إن مشروع بناء سفن حربية تضم سلاح المدفعية قد بدأ العمل به منذ سنوات ومن ثم بدأ العمل بمشروع (موج) لبناء المدمرات حيث تم تصنيع ثلاثة لحد الآن.

 

ولفت الى إن مشروع بناء مدمرة دماوند قد انتهى والقيت في الماء وانتهت مرحلة اجراء اختبارات الغطس فيما يجري العمل على تركيب المعدات وتعد هذه المدمرة ذات تكنولوجيا جديدة في تقنيات قوة الدفع والتسليح وسيتم تدشينها لغاية نهاية العام الجاري (الايراني ينتهي في 21 آذار/ مارس).

واشار  الى تواجد القوات البحرية الاميركية والبريطانية ومناوراتها في المنطقة بما من شانه زعزعة الامن والاستقرار فيها وقال في الوقت ذاته، اننا بطبيعة الحال لا نحسب حسابا لهذه الاساطيل لان ايديهم اصبحت مكشوفة بالنسبة لنا وان معداتهم المادية المبهرة للاعين قد اضحت غير فاعلة ومضى عليها الزمن وبالاساس فان عهد “اضرب واهرب” قد اصبح من الماضي، لو اراد احد ما ان يفعل شيئا (ضد ايران) فسيتلقى الرد عليه اينما كان في العالم.

وبمناسبة يوم القوة البحرية في ايران، قال الادميرال خانزادي، سيتم البدء بناء المدمرة الثقيلة في إطار مشروع نكين (الجوهرة)، العام المقبل، كما سيبدأ العمل أيضًا في بناء الغواصة الثقيلة (بعثت)، والتي تتميز بمواصفات خاصة.

واوضح ان السفينة “موج 6” بحمولة عالية ستكون من فئة السفن ذات ثلاثة هياكل، مضيفا: كما سيتم تزويد البوارج الجديدة بمنظومة رادار عين الصقر Eagle Eye Radar.

واشار قائد بحرية الجيش الايراني الى تصنيع معدات الحرب الالكترونية ، قائلا: الاداة الجديدة التي لها تأثيرات إستراتيجية بالنسبة للقوة البحرية هي الطائرة المسيرة، والتي طورها باحثون في القوة البحرية ، وهي طائرة تحلق عموديا، والطائرات المسيرة البحرية تتميز بمزايا معقدة لان هناك اهدافا متحركة في البحر، وتستخدم تقنيات متطورة جدا في هذه الطائرات.

وبشان تهديات امريكا في البحر، قال: حتى يومنا هذا، وبالاقتدار الذي تمتلكة ايران، لا يجرؤ الأميركيون على تنفيذ تهديداتهم مباشرة، وتصرفاتهم تجري معظمها بالوكالة لزعزعة الامن.

واردف الاميرال خانزادي: آخر اعمالهم الارهابية كانت ضد ناقلات النفط الايرانية في البحر الاحمر، واليوم حققنا هذا الامن في البحر الاحمر، وفي حالة ارتكاب الاميركيين أي حماقة فسيتلقون صفعة قوية.

وحول المناورات البحرية القادمة قال الاميرال خانزادي:سنبدأ قريبا باقامة مناورات ثلاثية في منطقة شمال المحيط الهندي مع روسيا والصين.

/انتهى/

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.