الجزائر تبدأ محاكمات علنية لرموز عهد بوتفليقة.. فما أهمية ذلك قبيل الانتخابات؟

37

بتوقيت بيروت اخبار لبنان و العالم

الجزائر تبدأ محاكمات علنية لرموز عهد بوتفليقة.. فما أهمية ذلك قبيل الانتخابات؟

قالت الكاتبة الصحفية الجزائرية رفيقة معريش، إن فائدة محاكمة رموز نظام بوتفليقة، تثبت أنها ارادة سياسية نحو التغيير، وأن السلطة ماضية نجو التغيير ولها علاقة بقطع كل علاقة مع النظام الفائت حيث سيمثل اليوم الأثنين أمام المحكمة بالعاصمة أهم وجوة السلطة في فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.
وأكدت في تصريحات لـ”الغد”، أن القضية تعد أهم قضية يستعرضها القضاء الجزائري منذ الاستقلال عام 1962 نظرا لكون المتعرضون للمحاكمة على رأسهم أثنين رؤساء وزراء سابقين، ووزراء سابقين ، ورجال أعمال وما يصل إلى 130 شخصا هم موظفون ساميون سابقون، وهذه الخطوة تعد بادرة خير، واثبات حسن النية أن السلطة الحالية ليس لها علاقة بالنظام الفائت.
وتبدأ في الجزائر اليوم الأثنين، أولى جلسات محاكمة عدد من كبار المسئولين خلال فترة حكم عبد العزيز بوتفليقة في قضايا فساد.
وسيمثُل رئيسا الوزراء السابقان عبد المالك سلال و أحمد أويحيى وعدد من الوزراء السابقين ورجال الأعمال البارزين في القضية المعروفة بفضيحة مصانع السيارات.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.