الحريري سيُضطر للاستقالة في هذه الحالة

11

مصادر مطلعة أكدت لصحيفة “الأخبار” أن القوى المشاركة في الحكومة ليست في وارد إجراء تعديل قريب، وأنها لا تزال تعتبر أن الحل هو في “الذهاب الى تنفيذ سريع لبنود الورقة الإصلاحية التي ستطاولها تعديلات كثيرة”. لكنها تواجه “خوف الحريري الذي يخشى من وقوع نقطة دم فيضطر الى الاستقالة نتيجة ذلك، بينما بإمكانه اليوم الاستقالة وتقديم ذلك كحسن نية”، وهذا الأمر طرحه خلال لقائه الرئيس ميشال عون في بعبدا حيث التقاه بعد خطاب الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله أمس.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.