الخضري: 90% من نساء غزة يُعانين من البطالة

18

خاص دنيا الوطن
أكد جمال الخضري، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، تتفاقم بشكل كبير، وهناك أكثر من 70%، من الأسر الفلسطينية في القطاع، طالها الفقر والبطالة بشكل كبير جداً، خاصة بعد الحروب الثلاثة على القطاع.وقال الخضري لـ”دنيا الوطن”: إن نسبة الفقر وصلت إلى 85%، والبطالة وصلت نسبتها إلى 60% في القطاع، ونسبة البطالة لدى الشباب وصلت إلى 70%، والنساء 90%، وهذه أرقام غاية في الخطورة، مضيفاً: “خرجنا من عام 2019، وبدأنا عام 2020، بدون أي حراك أو أي إنجازات التي من الممكن أن تنقذ الشعب الفلسطيني، إضافةً إلى نقص السيولة المرتفع لدى المواطنين”.وأوضح أن وكالة (أونروا) تعاني من أزمة كبيرة، جراء وقف الدعم الأميركي لها، في محاولةً لإجهاضها، ونحن نطالب المجتمع الدولي بتشكيل شبكة أمان دولية، وأن من أعطى الموافقة لـ (أونروا) بالجمعية العامة بتفويض لمدة ثلاث سنوات، يجب أن يعمل على الدعم المالي لهذا التفويض، حتى تستطيع (أونروا) أن تقدم خدماتها بشكل حر، وأنها كانت تقدم لسكان القطاع مساعدات لما يقارب مليون ومئة ألف لاجئ، والآن هناك ما يقرب من (100-200) ألف لاجئ، ينتظرون الدخلول ضمن هذه المساعدات. وأشار إلى أن إنهاء الحصار الإسرائيلي، هو البوابة الحقيقية نحو تغيير الواقع، الذي يعيشه الفلسطينيون، والعمل على فتح المعابر، حيث يتم انعاش الوضع الاقتصادي فيه، وربط قطاع غزة مع الضفة الغربية، عبر الممر الآمن، وهو حق فلسطيني ومعطل بشكل كامل، إضافةً إلى دعم القطاعات الحيوية والطبية والبنية التحتية، والعمل على الوحدة الوطنية؛ لمواجهة الحصار.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.