العمليات المشتركة العراقية تكشف خطة داعش الجديدة في العراق

1

بتوقيت بيروت اخبار لبنان و العالم

العمليات المشتركة العراقية تكشف خطة داعش الجديدة في العراق

وقال اللواء تحسين الخفاجي في تصريح صحفي، انه “حسب المعلومات التي وصلتنا بان بعض قيادات داعش الإرهابية تخطط للوصول الى العاصمة بغداد لتنال من عزيمة المتظاهرين”.
وأضاف، “بعد القاء القبض على الارهابي (حامد شاكر ) الملقب (أبو خلدون) الرجل الثاني بعد المقبور أبو بكر البغدادي وباعترافاته الاولية أشار بان التنظيم يود ان يقوم بعمليات إرهابية في بغداد مستغلاً انشغال القوات الأمنية في تامين الحماية للمتظاهرين”.
وحول احداث ساحة الخلاني وجسر السنك في بغداد أوضح الخفاجي، ان “ما حصل في ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد قيد التحقيق وهناك قيادات مسؤولة عن الامن وقيادات مسؤولة عن موقع الحادث التي ستقدم تقريرها الأخير لكشف الحقائق”.
وأشار الى ان “المتظاهرين كانوا هم من يسيطر على بعض مداخل ساحات الاعتصام، وقائد عمليات بغداد أعلن اليوم انه لا تواجد للقوات الأمنية في تلك المناطق التي استهدفت برصاص المسلحين”، موكداً ان “الأماكن التي دخلت منها المجاميع المسلحة غير خاضعة للسيطرات الأمنية بحسب قائد عمليات بغداد، لذلك التحقيق مفتوح لمعرفة أسباب الخرق وتحليلها”.
وتابع الخفاجي ان “ما حدث يوم أمس كان رد فعل للقوات الأمنية فوري حيث باشرت بانتشارها في ساحة الخلاني وساحات التظاهر وستكون الإجراءات أكثر امناً”.
وأكد ان” القوات التي عادت لحماية المتظاهرين تمتلك جميع الإمكانيات المسلحة لصد الهجمات المسلحة التي تطال المتظاهرين السلميين”.
وكانت جماعة مسلحة مجهولة فتحت النار، أول أمس الجمعة، على المتظاهرين والقوات الامنية في جسر السنك وساحة الخلاني ببغداد.
وأعلنت مفوضية حقوق الانسان في العراق عن مقتل (9) متظاهرين واصابة (85) من المدنيين و (١٥) من القوات الامنية، في هذا الهجوم، وطالبت قيادة عمليات بغداد والقوات الأمنية المكلفة بتوفير الحماية لساحات التظاهر في بغداد بالقاء القبض على المجرمين الذين تسببوا في هذا العمل الاجرامي الشنيع الذي يرقى الى مستوى الجرائم الارهابية، والكشف عن هوية الفاعلين واحالتهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل.
ودعت المفوضية المتظاهرين السلميين للتعاون مع القوات الأمنية الرسمية في اداء مهامها وواجباتها وفقاً للقانون وفرز العناصر المندسة والابلاغ عنها والحفاظ على سلمية التظاهرات.
انتهى ع ص ** 2342

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.