- Advertisement -

- Advertisement -

«المستقبل» يرفض تفعيل حكومة تصريف الأعمال

24

- Advertisement -

«المستقبل» يرفض تفعيل حكومة تصريف الأعمال

المشنوق: علاقتي بالحريري ممتازة والتقارير ضدي مفبركة رافضو التوزير لـ «الأنباء»: غايتهم إضعاف الحريري والتضييق على عون بيروت ـ عمر حبنجر الجمود الحكومي سيد الموقف، وتيار المستقبل يرى ان تفعيل حكومة تصريف الاعمال غير وارد، وهو ما كان مجلس المطارنة الموارنة دعا اليه، متبنيا دعوة سبق ان اطلقتها القوات اللبنانية تحت عنوان «الضرورة» التي سيجتمع مجلس النواب تحت مظلتها الاسبوع المقبل، لكن القيادي في تيار المستقبل د.مصطفى علوش اكد امس ان مثل هذا الامر ليس واردا بالنسبة للرئيس المكلف سعد الحريري، ثم استدرك قائلا: مع العلم ان الرئيس الحريري لن يقف بطريق اي قضية ملحة ووفق الدستور. ويبدو ان تفعيل حكومة تصريف الاعمال يفتح الباب لامكانية تعويمها بما فيها ومن فيها، وهذا لا يرضي معظم الاطراف الراغبة في تغيير ممثليها في الحكومة، وفي طليعتهم الرئيس الحريري، الذي عقد العزم على تبديل ممثلي تياره في الحكومة وربما ليس وزير الداخلية نهاد المشنوق وحده في المرمى. على ان التحرك السياسي اللافت امس تمثل بزيارة وفد من نواب سُنة 8 آذار الى دار الفتوى ضم كلا من: عبدالرحيم مراد ووليد سكرية وعدنان طرابلسي وقاسم هاشم في حين غاب فيصل كرامي وجهاد الصمد. وبعد اللقاء، صدر بيان عن دار الفتوى يؤكد على ان ابوابها مفتوحة لجميع اللبنانيين، وان مصلحة الوطن فوق الجميع، آملا ان تشكل الحكومة بدعم الجميع، ولفت المفتي عبداللطيف دريان النواب الاربعة الى ان هناك مجلسا نيابيا منتخبا من مهامه التشريع ومحاسبة الحكومة، وهنا يمكن التكامل في العمل بين من هم داخل الحكومة ومن هم في المجلس النيابي، متمنيا على الجميع بذل اقصى ما لديهم لتسهيل ولادة الحكومة. بعد الوفد النيابي، وصل المشنوق الى دار الفتوى حيث التقى المفتي دريان وعرض معه الاوضاع، مؤكدا على علاقته الممتازة مع الرئيس سعد الحريري وانه على اتصال دائم معه. وبعد اللقاء، ابلغ المشنوق وسائل الاعلام بأن الحريري لن يعتذر عن تشكيل الحكومة بالمطلق، وبسؤاله عن التقارير التي انتشرت في كل مكان اثر ظهور شعارات تصفه بـ «ضمير السنة»، اجاب: انها تقارير مفبركة، وضمير السُنة هنا، دار الفتوى. وعن رأيه في مطالبة النواب السُنة من 8 آذار بتوزير احدهم، قال: لقد دخلوا من الباب الخطأ، كان الاجدر بهم الدخول من خلال طرف سياسي، او من باب دار الفتوى وليس من طرف غير مناسب ـ قاصدا حزب الله ـ وختم بالقول: ستشكل الحكومة كما يراها الحريري ومع الجميع وليس توزير الجميع. وقد شدد امس وزير الشباب والرياضة محمد فنيش (حزب الله) على القول: لا عودة الى الوراء، هناك تفاهم سياسي في لبنان ندعمه، وقد قبلنا برئيس حكومة، وليس هناك من تراجع، نحن مع حكومة وحدة وطنية وعلى الرئيس المكلف البحث بكل حرص عن حل لا ان يعتمد سياسة «التجاهل والانكار». وتبقى الكلمة الفصل في موقف حزب الله من توزير احد هؤلاء النواب للامين العام للحزب السيد حسن نصرالله يوم غد في ضوء ما يستجد من اتصالات ومشاورات ومخارج لا تبدو متوافرة حتى الآن. وتراهن الاوساط الرافضة توزير اي من النواب السُنة الستة على علاقات الرئيس المكلف سعد الحريري مع موسكو وباريس وبالتالي على حاجة ايران الى الدعم الروسي والفرنسي بوجه العقوبات الاميركية عليها، من اجل تسهيل مهمته في تشكيل الحكومة على صورة ما توافق عليه مع الرئيس ميشال عون وبتزكية من المرجعيات الدينية الاسلامية والمسيحية. وتقول اوساط الرافضين لـ «الأنباء» ان النواب المطالبين بالتوزير مرتبطون علانية بمحور الممانعة الايراني ـ السوري، الذي لا يعكس ارتياح بيئتهم، وفضلا عن ذلك انهم ينتمون الى كتل وتيارات لها مكانها في الحكومة ما يشكل تمثيلا مزدوجا، وترى الاوساط عينها فيهم مجرد عناصر اضعاف سياسي للرئيس المكلف، وعناصـر تضييق على الرئيس عون، بدليل اصرار حزب الله ومن خلفه مشق على جعل احدهم بمنزلة مسمار جحا في جدار حصرية تمثيل المستقبل لاهل السُنة في الحكم.

The post «المستقبل» يرفض تفعيل حكومة تصريف الأعمال appeared first on Lebanon news – أخبار لبنان.

, Editor ,

رابط المقال من المصدر

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.