المسلحون يحاولون منع الجيش السوري من الوصول الى هذه المنطقة

7

العالم – سوريا

وذكرت وكالة “روسيا اليوم” أن الفصائل المسلحة الموالية لتركيا تسعى للسيطرة على بلدة أبو راسين وطوق من القرى المجاورة في ريف رأس العين لقطع طريق وصول الجيش السوري إلى الحدود بعد أن كانت القوات السورية قد انتشرت فيها مؤخرا وفق الاتفاق الروسي التركي.

وأضافت أن الاشتباكات التي بدأت بمناوشات بين الطرفين وقصف مدفعي تطورت إلى مواجهة مباشرة زادت وتيرتها في اليومين الماضيين وأدت لسقوط 3 قتلى على الأقل في صفوف الجيش السوري وعدد من الجرحى.

هذا وأطلقت تركيا يوم 9 أكتوبر، وسط معارضة وانتقادات واسعة من قبل السلطات السورية وحكومات كثير من الدول العربية والغربية، عملية عسكرية باسم “نبع السلام” في شمال شرق سوريا اسفرت عن سقوط ضحابا مدنيين.

وفي الـ 17 من أكتوبر اتفقت تركيا والولايات المتحدة على وقف العملية العسكرية لمدة 120 ساعة وانسحاب الوحدات الكردية من المنطقة الآمنة على الحدود بين تركيا وسوريا.

كما استضافت مدينة سوتشي قمة روسية تركية بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، انتهت بالتوصل لاتفاق يتضمن نشر حرس الحدود السوري والشرطة العسكرية الروسية على الحدود مع تركيا، وسحب المسلحين الأكراد لمسافة 30 كيلومترا عن الحدود.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.