الناس جوعى في لبنان ولصوصه يتضامنون, سعد الحريري يتضامن مع سلامة . إضاءات

42

التقى سعد الحريري رياض سلامة حاكم مصرف لبنان منذ عقود, وخرج ليتحفنا بحصانة رياض سلامة الذي مارس كل الموبقات بحق اللبنانيين والإقتصاد اللبناني ومن المحاباة لكيار الفاسدين فيه.

أتحفنا سعد الحريري بيمقراطيته وقال ان ما حصل أمس الأول في شارع الحمرا حق, قال”حق التظاهر عادي والتظاهرات السلمية مرحب بها ولكن ما حصل بالأمس من تكسير بالشوارع مرفوض”، وأدعى براءة اتباعه من المشاركة بالأحداث قائلاً: “خلصنا بقى نحنا كتيار بمنازلنا حتى الآن وأين الجيش؟” وملقياص اللوم على القوى الأمنية بالقول “القوى الأمنية يجب أن تقوم بحماية الممتلكات”.

في زيارة تضامنية مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة, وفي سيق الدفاع عنه قال: “جميع الناس تلوم المصرف المركزي هناك ٤٧ مليار استدانتهم الدولة للكهرباء ولو أصلحنا الكهرباء لكانوا في جيوب الناس ولكنهم الآن في جيوب أصحاب المولدات وما أدراك من هم وما هي مسؤولية الجهات السياسية في ضياعها”, متناسياً معارضته  للعرض الايراني بتقديم محطات توليد كهرباء بشروط ميسرة لتامين لبنان بكهرباء على مدى 2424 إعمالاً لأوامر مُشغليه من أعراب وأغراب .

وتساءل الحريري من دون خجل: “من استدان المال وانفقها الحاكم أم الدولة؟ من تقاعس بالكهرباء الحاكم أم الدولة؟”، مشيراً الى أن “هناك من لا يفهم بالاقتصاد والارقام وتقول معلومات اقتصادية لا أساس لها لو كان هناك كهرباء ٢٤ على ٢٤ كنا اليوم عم نعمل مصاري”.

ويضيف الحريري إن “البعض سيقول أنا مسؤول نعم مسؤول ولكن هناك قوى سياسية كانت تعطل مثل التيار الوطني الحر”، لافتاً الى أننا لم “نستلم وزارة الطاقة منذ أيام الشهيد الحريري”.

وأكد الحريري أن “الحاكم لديه حصانة ولا أحد يستطيع عزله وليشكلوا الحكومة وسنعطيها فرصة”، وقال: “واجبي أن أعود حتى أكون بين الناس وأنا لست موظفًا عند أحد”.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.