الوزير غنيم: مشاريع الصرف الصحي مرتفعة التكلفة وتواجه تحديات كبرى

5

بتوقيت بيروت اخبار لبنان و العالم

الوزير غنيم: مشاريع الصرف الصحي مرتفعة التكلفة وتواجه تحديات كبرى

رام الله – دنيا الوطنالتقى رئيس سلطة المياه، مازن غنيم في لقائين منفصلين المجالسالبلدية للعبيدية ونحالين؛ لبحث مشكلة الصرف الصحي، وتدفق المياه العادمة، والحاجة إلى مشاريع صرف صحي، تخدم المواطنين، وتحد من المشاكل البيئية والصحية التي يعاني منها المواطنون بشكل يومي.
وبحث اللقاء مع مجلس العبيدية، مشكلة تدفق المياه الجارية في سيل وادي النار، والتي تشكل ضرراً كبيراً لأراضي العبيدية والسواحرة الشرقية،  إلى جانب المكرهة البيئة الناجمة عن استمرار تدفق المياه عبرها.وفي هذا الشأن، أكد غنيم، أن سلطة المياه، تدرك حجم المعاناة والمأساة الحاصلة في هذه المنطقة، والتي تأخر العمل على حلها نتيجة المماطلات الإسرائيلية المتواصلة، والحلول التي تسعى لطرحها، مشيراً إلى أن سلطة المياه، تسعى وبإصرار للعمل على حل هذه المعضلة، وبشكل جذري من خلال التصور الذي
وضعته، ويخدم المصلحة الفلسطينية، بإنشاء أنظمة صرف صحي متكاملة، مؤكداً أننا الآن في طور الانتهاء من عمل الدراسات التي ستحدد المكان الأمثل لمواقع هذه المحطات، التي ستخدم مناطق جنوب القدس، وشرق بيت لحم، وتعتبر من المشاريع ذات
الأولوية القصوى، لدى سلطة المياه.كما بحث غنيم مع بلدية نحالين احتياجات البلدية الواقعة جنوب غرب بيت لحم، لمشروع صرف صحي؛ للحد من معاناة المواطنين في البلدة والناجمة من سريان المياه العادمة في الشوارع والأزقة،  وما تشكله من ضررعلى حياة المواطنين، وما تسببه من مشاكل اجتماعية بين الجيران، حيث يعتمد السكان بشكل رئيسي على الحفر الامتصاصية المنشرة بين البيوت، وتسبب مكاره صحية.وأوضح غنيم، أن سلطة المياه، أعدت الدراسات لإنشاء نظام صرف صحي متكامل لمنطقة جنوب غرب بيت لحم، وتسعى إلى البحث عن تمويل مالي كبير، وفق الدراسات التي تم إعدادها لتنفيذه، وهو يعتبر من المشاريع الاستراتيجية لسلطة المياه
خلال الفترة المقبلة.وأوعز إلى جهات الاختصاص بالعمل مع الطواقم الهندسية والفنية في البلدية؛ لإيجاد حلول مؤقته تساهم في التخفيف من المشكلة بشكل مؤقت، لحين العمل على حلها بشكل نهائي من خلال مشروع متكامل.وأشار غنيم إلى أن سلطة المياه، قد نجحت فيما مضى بتنفيذ مشروع إنشاء شبكة المياه، الذي ساهم في دعم وتوفير خدمة المياه وإيصالها إلى المواطنين، وإلى كافة المنازل في البلدة، رغم عرقلة الاحتلال والمستوطنين لتنفيذها في بعض مناطق البلدة.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.