انتفاضة لبنان: «أحد التكليف» شهد تحركات على امتداد الساحل… ومارسيل خليفة يحيّي الثورة في النبطية

65

منذ 3 ساعات





حجم الخط

بيروت – «القدس العربي» : في اليوم الـ39 للانتفاضة الشعبية رفع المتظاهرون شعار «أحد التكليف» في محاولة للضغط من أجل تسريع دعوة رئيس الجمهورية ميشال عون الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة. وسبق هذا الاحد قيام فتية بتمزيق صور رئيس الجمهورية ونزع لافتة للتيار الوطني الحر من بلدة حمانا في قضاء بعبدا ما أدى إلى توقيفهم من قبل القوى الأمنية قبل أن يتم الافراج عنهم في وقت لاحق مع انتشار دعوات إلى إضـراب عـام الـيوم الاثـنين.
وفي هذا الاحد شهدت المناطق اللبنانية تحركات عدة حمل بعضها عنوان «مماطلتكم خطفٌ لمستقبلنا»، وعمّت التظاهرات مرج بسري رفضاً للسد، عين المريسة، زغرتا، الميناء طرابلس، عوكر، حارة الناعمة أمام «زيتونا باي الناعمة»، والساحات الأخرى الأساسية والتي ثبّتت الثورة كساحة إيليا، ساحة النور، ساحة الشهداء ورياض الصلح. وقد دعا المتظاهرون إلى القيام بـ»ترويقة» وطنية تحت شعار «خبز وملح» على امتداد الساحل اللبناني من الشمال إلى الجنوب. وبرز تحرك لأهالي الناعمة أمام ما يعرف بـ»زيتونا باي الناعمة» اعتراضاً على تعدي المشروع الاستثماري على الأملاك البحرية العامة، وتوجهوا إلى جميع أهالي المنطقة للمشاركة في مسيرة من البلدة إلى الشاطئ. وفي وسط بيروت تجمّع عدد من الصحافيين والإعلاميين من أجل المطالبة بقانون إعلامي جديد، وإنشاء نقابة للمحررين والصحافيين بعيداً عن سلطة السياسيين.

بيانات توضيحية للحريري… تغريدات لجنبلاط حول تأليف الحكومة وتظاهرة رافضة للتدخّل الأمريكي

وفي طرابلس، إنطلقت زوارق ومراكب بحرية من المرفأ في إطار حملة «ما خلونا نفوت بالبر لح نفوت بالبحر». وتوقفت الحملة امام المنتجعات البحرية القائمة على الشاطئ ما بين البحصاص وصولاً إلى شكا ومروراً ببلدة القلمون، وتولى خبراء بيئيون شرح واقع هذه المنتجعات القائمة على الأملاك العامة وسط تفاعل من قبل ركاب الزوارق البحرية، كما كانت وقفة أمام شركات الترابة في شكا حيث بدت واضحة التعديات البيئية على المناطق الجبلية التي تعرّت بالكامل من الأشجار بدون أي محاولة لإصلاح التشويهات وفق ما تفرضه القوانين.
من جهة ثانية، شهدت الحارات القديمة في طرابلس إقامة موائد فطور في إطار حملة «خبز وملح» التي دعا إلى تنظيمها الحراك الشعبي وكانت مناسبة ليتحلّق ابناء هذه الحارات صغاراً وكباراً امهات ورجالاً حول هذه الموائد في ظاهرة إجتماعية لافتة حيث جلبت كل عائلة بعضاً من أنواع الطعام وتشارك الجميع في تناولها.
النبطية
كما كانت وقفة لافتة في هذا الإطار على شاطئ جزيرة عبد الوهاب في الميناء وهي الأقرب إلى اليابسة وتجمع الأهالي على البسط وافترشوا الرمال وتناولوا الطعام، وأعقب ذلك حلقات الدبكة على وقع الأغاني الشعبية.
وتولّى ناشطون وعدد من تلامذة المدارس وطلاب الجامعات بالتعاون مع ورش البلدية تنظيف ساحة النور في طرابلس.وشهدت المدينة مسيرات طالبية راجلة جابت الشوارع الرئيسية وكل الاحياء الداخلية، مطلقين الهتافات المنددة بالاوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة، ومطالبين بتشكيل حكومة في شكل سريع، كي تستجيب لمطالب الحراك الشعبي.
وتميّزت المسيرة الشعبية التي دعا إليها الحراك الشعبي من دوار كفررمان إلى مدينة النبطية بتحولها إلى «عرض مدني»، إذ انقسم المشاركون إلى 6 مجموعات: (مهندسون، أطباء، معلمون، أمهات، إعلام وفنانون، طلاب) مع تسجيل مشاركة الفنان مارسيل خليفة الذي أشعل حماسة المتظاهرين.
وكانت المسيرة التي انطلقت من دوار كفررمان وجابت شوارع مدينة النبطية قد لاقاها المعتصمون في الباحة المجاورة للسرايا الحكومية، ورفعت لافتات كتب عليها «نريد خفض سن الاقتراع» و»نريد ضمان الشيخوخة» و»ضد واشنطن وأزلامها» و»بيروت النبطية معك للموت» و»يسقط حكم المصرف». وعلى وقع الأغاني الثورية ردّد المشاركون هتافات تهدف لإسقاط النظام و»ثورة ثورة»، وغنوا مع مارسيل بعضاً من أغانيه الثورية .وعادت المسيرة التي واكبتها قوى الأمن الداخلي إلى دوار كفررمان، فيما التزم آخرون ساحة الحراك المجاورة للسرايا.
ونظّم شباب الحراك في ساحة العلم في صور فطوراً في إطار جمع الناشطين تحت شعار «خبز وملح»، اقامه ناشطو الحراك، وهدفه التواصل مع باقي الناشطين في المناطق كافة الذين أحضروا من منازلهم بعض الحاجات والاطعمة، وافترشوا الساحة، واطلقوا هتافات تدعو إلى تشكيل حكومة اقتصادية إنقاذية للخروج من الأزمة الاقتصادية والمالية، اضافة إلى إعادة الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.
عوكر
وعلى طريق السفارة الأمريكية في عوكر واحتجاجاً على تقرير السفير الأمريكي السابق في لبنان جيفري فلتمان، نظّمت مجموعة من المتظاهرين اعتصاماً أحرقت خلاله العلم الإسرائيلي والأمريكي، حيث رفع البعض يافطات كتب عليها «لا للتدخل الخارجي «، وحاول عدد من المتظاهرين إزالة السياج الشائك في محيط السفارة وسط انتشار أمني لفوج المغاوير وفرقة مكافحة الشغب.
وجدّد شباب الحراك المدني تأكيدهم أن دعوتهم للتظاهر أمام السفارة الأمريكية «ليست لإثبات وطنيتهم أمام جمهور المقاومة بل جاءت رفضاً للسياسة الأمريكية في لبنان ولكل السياسيين الذين يتظاهرون بمعاداة الولايات المتحدة». ولفت أن هذه التظاهرة لم تكن جامعة بل قوبلت بانتقاد فئات أخرى من الحراك الشعبي التي رأت أن من تظاهروا هم «شيوعيو حزب الله» الذين استنكروا التدخل الأمريكي وأيّدوا إيران. وقال متظاهرون امام السفارة «جئنا لنقول لفيلتمان: إطلع من حياتنا وخللينا نعيش حياتنا مع بعضنا وكل التدخل مرفوض».
جنبلاط
وفي المواقف السياسية، نفى المكتب الإعلامي للرئيس سعد الحريري ما نقلته قناة MTV من معلومات منسوبة لمصادر مقربة من الرئيس الحريري مبنية على استنتاجات خاصة يقع معظمها في خانة التأويل، لا سيما الجانب المتعلق بصلاحيات رئيس الجمهورية». وأن الرئيس عون يسعى لمخالفة الدستور بالممارسة وليس بالنص».
كما صدر عن المكتب الإعلامي للحريري بيان آخر جاء فيه «تقوم جهات مجهولة تستخدم أرقاماً هاتفية من خارج لبنان بإرسال رسائل نصية إلى مواطنين تدعوهم للقاءات مزعومة مع الحريري في بيت الوسط، مدعية ان الدعوات صادرة عن وزراء او مستشارين او مساعدين للرئيس الحريري. يؤكد المكتب الإعلامي ان هذه الرسائل إنما هي دعوات مزورة ومشبوهة، وقد أحيلت إلى الأجهزة المعنية لإجراء اللازم».
وكان دعا رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط، في تغريدة على حسابه في «تويتر»، إلى أن يتوافق من أسماهم «السفراء والخبراء وكبار القوم بسرعة» لتشكيل الحكومة، قائلًا في تغريدة أخرى: «حتى بعض السفراء الفاعلين وبعض وزراء الخارجية دخلوا على خط تشكيل الوزارة، لزيادة التعقيد، إلى جانب الطبقة السياسية الرافضة للتنازل والمتمسكة بالبقاء»، قائلًا إن هذا الكلام نابع من كونه مراقبًا «مرّت عليه تجربة المحكمة الدولية وتجاذب القوى آنذاك من حولها».

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.