العالم الاسلامي

ايران توجه رسالة للقاصي والداني.. ماذا قالت هذه المرة؟

إيران خرجت عن بكرة أبيها في مسيرات شعبية حاشدة تنديداً بأعمال الشغب والتخريب التي وقعت خلال الأيام الأخيرة ودعماً لتصريحات قائد الثورة الإسلامية التي وصف فيها الأحداث الأخيرة بأنها أحداثاً أمنية وليست شعبية.

المحافظات المركزية وهمدان ولرستان وكيلان شهدت مسيرات مؤيدة للأمن الوطني وتنديداً بأعمال الشغب الأخيرة فيما رفعت أردبيل وزنجان وجهار محال وبختياري وأذربايجان الشرقية وإيلام وكرمانشاه شعارت الموت لأميركا والموت لإسرائيل متهمة أنظمتها بإثارة الفتنة والفوضى في البلاد.

وشاركت في هذه المسيرات مختلف الشرائح والفئات الإجتماعية في إيران، مؤكدة حضورها في جميع الساحات والفعاليات في البلاد باعتماد الوعي والبصيرة ومشددة على أنها لن تساوم على مكتسبات الثورة وأمن واقتدار الجمهورية الاسلامية.

هذا في وقت اعلنت محافظات اخرى انها ستتظاهر الخميس تنديدا باعمال الشغب ودعما للنظام وارساء الامن في البلاد.

الرئيس حسن روحاني أكد ان الشعب الايراني خرج مرفوع الرأس من اختبار تاريخي آخر واثبت أنه لن يسمح للعدو بتحقيق مآربه أبداً رغم المشاكل الاقتصادية، معتبراً أن مثيري الشغب كانوا منظمين ومسلحين حيث بدؤوا بأعمال التخريب بشكل مخطط له مسبقاً من قبل الرجعية الاقليمية والصهاينة والأمريكيين.

روحاني أوضح خلال اجتماع الحكومة الإيرانية ان الشعب الايراني اثبت خلال الاحداث الاخيرة أنه يعي جيداً خطط العدو الرامية الى افتعال الفوضى ومحاولات اجهزة الاستخبارات الاجنبية والارهابية وأثبت أيضاً أنه لن يخدع بها ابداً.

في الأثناء استدعت الخارجية الايرانية السفير السويسري لدى طهران بصفته راعيا للمصالح الاميركية في طهران إلى مقر الخارجية للاحتجاج على التدخلات الأمريكية في شؤون إيران الداخلية.

ففي أعقاب اعمال الشغب التي جرت في عدد من المدن الايرانية مؤخرا والدمار التي خلفته، اعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن دعمه لمثيري الشغب في إيران. فيما أعرب المتحدث باسم الخارجية سيد عباس موسوي، عن استنكاره وتنديده بالتدخل الامريكي.

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق