اخبار لبنان

بانوراما اليوم | النائب فيصل كرامي: أداء وزارة الداخلية لم يكن على قدر المسؤولية و محاولة إلغاء بيتنا السياسي غير ممكنة

النائب فيصل كرامي

أكد رئيس تيار الكرامة النائب فيصل كرامي، مساء الخميس، أن”تثبيت نيابته مؤشر على هوية مدينة طرابلس السياسية”، مشدداً على أن”لائحة الإرادة الشعبية هي اللائحة الأولى في مدينة طرابلس وبفارق كبير عن اللوائح الاخرى”.

وفي مقابلة ضمن برنامج “بانوراما اليوم” على قناة المنار، شكر النائب كرامي كل”الذين راهنوا على الخيار السياسي الذي انتهجه وكل من انتخبه”، ورأى أن”جرأة رئيس المجلس الدستوري طنوس مشلب لا بد من الوقوف عندها”، واعتبر أن”ما جرى من خطأ في احتساب الأصوات أصبح وراءنا، وأمل أن لا يتكرر مثل هذا الخطأ معه أو مع غيره من المرشحين”، ودعا إلى نقاش حول آلية إجراء الانتخابات وأن ينتظم العمل الدستوري في البلد من انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل حكومة.

https://platform.twitter.com/widgets.js

ورأى النائب كرامي أن”أداء وزارة الداخلية لم يكن على قدر المسؤولية التي كانت الناس تحملها إياها خلال إجراء الانتخابات في طرابلس، متحدثاً عن أن آلية الطعن مرتبطة بقانون الستين بينما الترشح قائم على القانون النسبي، معتبراً أن إرادة الناس في طرابلس جرى اختطافها، وشكر العمل القضائي النزيه الذي أعاد لهذه الإرادة أصواتها”.

ولفت النائب كرامي إلى أن”محاولة إلغاء البيت الكرامي السياسي من حسابات طرابلس غير ممكنة، وأن أحداً لا يمكن أن يدخل إلى نسيج المدينة إلا عبر محاولة تهشيم بيت عبد الحميد كرامي، ولكن بإرادة الطيبين صامدون ومستمرون، معيداً التأكيد على أن لا النيابة ولا الوزارة هي ما تزيدنا أو تنقصنا، مؤكداً أن العمل السياسي هو المستمر”.

وأشار إلى”انتخاب الرئاسة لا تشبه غيرها من استحقاق”، معتبراً أن”هناك حاجة لتوافق وتلاقي وهو ما يهم أكثر من عملية الانتخاب بحد ذاتها”، داعياً إلى”تقريب وجهات النظر للخروج من الأزمة”.

المصدر
الكاتب:
الموقع : www.almanar.com.lb
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-11-24 22:03:44
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى