رياضة

بعد تتويجه ببطولة العالم… منتخب “مصر لكرة السرعة” ينسى الكأس في فرنسا

أي رياضي يدخل البطولة وعيناه على الميدالية الذهبية أو الكأس، لذا من الغريب حين يصل الرياضي إلى هدفه بعد منافسات عديدة أن يغفل العودة لوطنه بالكأس للاحتفال به، ولكن هذا ما حدث مع “منتخب مصر لكرة السرعة”.
منتخب مصر لكرة السرعة، توّج أخيراً ببطولة العالم الـ31، التي استضافتها فرنسا خلال الفترة من 24 إلى 28 شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.
البطولة التي شارك بها فرق الكبار والصغار، حصد المنتخب المصري 8 ميداليات ذهبية بها، بالإضافة إلى ميدالية فضية ببطولة الناشئين ليتوّج المنتخب المصري بلقب بطولة العالم، ولكن كان الغريب أن تنسى البعثة المصرية الكأس الذي جاءت لأجله داخل الفندق الذي تُقيم به في فرنسا.
الاتحاد المصري لكرة السرعة فتح تحقيقاً مع البعثة العائدة من فرنسا للتحقيق في الواقعة، ومعرفة المتسبب دون الإعلان عن نتائج التحقيق وما توصلوا له حتى الآن.

اقرأ المزيد
يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

عمر الدردير، نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة السرعة، شدد على أنهم يبحثون التقرير الخاص برئيس البعثة عن سبب إغفال إحضار الكأس معهم من فرنسا؛ لمحاسبة المقصر بشأن هذا الأمر.
الدردير، أبدى خلال تصريحات لـ”اندبندنت عربية”، استياءه من عدم التركيز على البطولة والإنجاز الذي حققه المنتخب المصري وحصوله على الكأس، والمستوى الذي ظهر به اللاعبون، والتركيز فقط على واقعة عدم العودة به، قائلاً، “حتى أن من يكتب ويتحدث عن الواقعة لم يذكر أننا استعدنا الكأس مرة أخرى”.
نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة السرعة، أوضح أن اللاعبين عقب التتويج بالبطولة أخذوا يلتقطون صوراً داخل الفندق إلى جانب الكأس، فتم إغفال العودة به، مشيراً إلى أنهم تواصلوا مع الجهات المسؤولة في فرنسا وصل الكأس إلى مصر خلال 24 ساعة فقط.
واختتم المسؤول المصري حديثه بقوله، “في النهاية الواقعة بسيطة، ولم تستحق هذه الضجة التي أُثيرت بشأنها، ولكن هذا لا يُعني أننا سنجعل الأمر يمر مرور الكرام، فنحن اتحاد لعبة منظم، وفتحنا تحقيقا بخصوص الواقعة، وسيظهر لنا من المخطئ، ومن ثم سنعاقبه حتى لا يتكرر الأمر، ونتمنى من الجميع مساندة فريقنا فهو مميز”.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق