الجمعة , 20 سبتمبر 2019

بورصة هونج كونج تجري محادثات مع بورصة لندن بعد الرفض | أريبيان بزنس

(رويترز) – بورصة هونج كونج ترفض التخلي عن عرضها للاستحواذ على سوق لندن للأوراق المالية بعد أن رفضت البورصة البريطانية بشكل قاطع العرض البالغ قيمته 39 مليون دولار.

وقالت بورصة هونج كونج إنها ستجري الآن المزيد من المحادثات مع مستثمرين في بورصة لندن في الوقت الذي ستدرس فيها خطوتها المقبلة، بهدف الإبقاء على آمالها في أن تصبح لاعباً عالمياً لمنافسة بورصة إنتركونتننتال ومجموعة سي.إم.إي. الأمريكيتين العملاقتين.

وأضافت قائلة في بيان “تعتقد شركة هونج كونج للبورصات والمقاصة أنه ينبغي أن تتاح الفرصة لحملة الأسهم في مجموعة بورصة لندن لتحليل كلتا المعاملتين بالتفصيل، وستستمر في التواصل معهم”.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، رفضت بورصة لندن عرض بورصة هونج كونج وقالت إنها تتمسك بالاستحواذ على شركة رفينيتيف للبيانات والتحليلات مقابل 27 مليار دولار، وهي صفقة كان ينبغي على بورصة لندن التخلي عنها بموجب العرض المقدم من بورصة هونج كونج.

وأبلغت بورصة لندن شركة هونج كونج للبورصات والمقاصة في خطاب أنه تراودها مخاوف جوهرية بشأن عناصر أساسية في العرض وأن علاقة الشركة مع حكومة هونج كونج ستؤدي إلى “تعقيد الأمور”.

وأضافت البورصة أن تقييم شركة هونج كونج للبورصات والمقاصة لقيمة بورصة لندن “قاصر إلى حد كبير” وأن “الوضع الحالي في هونج كونج” يزيد الشكوك لدى حاملي الأسهم، وذلك في إشارة إلى الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية المستمرة منذ أسابيع في شوارع المستعمرة البريطانية السابقة.

وقالت بورصة لندن في بيان “وفقاً لذلك، يرفض المجلس بالإجماع العرض المشروط، وبالنظر إلى نقائصه الأساسية، لا يرى ميزة في مزيد من الانخراط بالمسألة”.

وقدمت شركة هونج كونج للبورصات والمقاصة عرضها المفاجئ يوم الأربعاء الماضي، بعد يومين فقط من سفر مسؤولين بها إلى لندن لعرضه على الرئيس التنفيذي لبورصة لندن ديفيد شويمر للمرة الأولى.

<!–

–>

المقال نشر عبر خدمة النشر التلقائي من المصدر و ادارة الموقع لاتتبنى المحتوى او الرأي المنشور

لقراءة المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

شاهد أيضاً

أرامكو تتوقع استئناف إنتاج النفط بالكامل من حقل خريص بحلول نهاية سبتمبر

أرامكو تتوقع استئناف إنتاج النفط بالكامل من حقل خريص بحلول نهاية سبتمبر

منذ ساعتين عمال يقومون بإصلاح الأضرار التي لحقت بمنشأة خريص النفطية حجم الخط خريص: قال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *