العالم الاسلامي

ترکیا تدعو إلى التحقيق في اتصالات وتحركات البغدادي قبل مقتله

العالم – تركيا

واعتبر ألطون أن مقتل زعيم “داعش” الارهابي، يعد نجاحا كبيرا بالنسبة لجميع عمليات مكافحة الإرهاب حول العالم حسيب رأيه.

وقال المسؤول التركي إن “تركيا التي كانت هدفا للهجمات الكبيرة لـ “داعش” منذ ظهوره، كافحت ضد هذا التنظيم بكل إمكاناتها، مشيرا إلى أن الهجمات العيددة التي نفذها “داعش” ضد تركيا، وأبرزها الهجوم على قنصليتها في مدينة الموصل العراقية، وملهى “رينا”، تم تنفيذها بأوامر مباشرة من قبل البغدادي.

وأكد ألطون “ضرورة فتح تحقيق واسع حول تحركات زعيم “داعش” الارهابي داخل سوريا عموما، ومؤخرا في إدلب، كما يتوجب محاسبة ومحاكمة من ساعد وساند وتعاون مع “داعش” وزعيمه.”

وقال ألطون ان أنقرة قلقة إزاء الأنباء المتعلقة بما أسماه عقد تنظيم حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي (ي ب ك)، تفاهمات مع “داعش” حسب تعبيره، والتهديدات النابعة من إطلاق “ي ب ك” سراح أسرى “داعش” المسجونين لديه، داعيا التحالف الدولي إلى منع هذه الخطوات.

وأضاف: “عند الوضع بعين الاعتبار، قدوم آلاف المسلحين الأجانب في سوريا، من أوروبا، على البلدان الأوروبية تحمل مسؤوليات كبيرة لمواجهة هذه المشكلة.”

وفيما اعتبرت طهران مقتلَ زعيمِ جماعةِ داعش الوهابية أبو بكر البغدادي ليس انجازاً عظيماً، ولا يشكلُ نهايةً للارهاب، وحذرتْ من احتمالِ إعادةِ تنظيمِ بقايا داعش من قبل الأميركيين أنفسِهم لتنفيذِ عملياتٍ تخريبية في المنطقة.

وشككتْ روسيا بالرواية الأميركية، هنّأَ قادةٌ أوروبيون واشنطن بحذر، بينما اعتَبرتْ تركيا العمليةَ نقطةَ تحولٍ في الحرب على الإرهاب.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق