- Advertisement -

- Advertisement -

تفاصيل مهمة عن اجتماعات الكويت.. خطط واستعدادات عسكرية وتعيين ضباط |

2

- Advertisement -

اجتمع رؤساء الأركان الخليجيين مع نظيريهم المصري والأردني وقائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال جوزف فوتيل في الكويت، أمس الأربعاء. وفي هذا الاطار، لفتت مصادر في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الى أن الاجتماع “يهدف إلى تكريس التعاون العسكري بين القيادات العسكرية في هذه الدول، بما في ذلك الاتفاق على خطط لمواجهة أي ظروف طارئة أو ناشئة أو أي حروب إقليمية ممكن أن تندلع”. 

وأشارت المصادر في تصريحات إلى صحيفة “الرأي” الكويتية إلى أنه “قد يتم تعيين ضباط مهمتهم متابعة هذه الخطط العسكرية المشتركة وتحديثها بشكل دوري، وهو ما يشكل نواة قيادة عسكرية مشتركة يمكنها أن تتعامل مع أية تطورات عسكرية في المستقبل”.

واذ شددت على أهمية الاجتماع، قالت: “التنسيق وصل مراحل متقدمة، وهو يقتصر على القيادات العسكرية، بغض النظر عن التباينات السياسية بين حكومات هذه الدول”.

كما علقت المصادر العسكرية الأميركية على احتمال أن يكون اجتماع الكويت تمهيدا لإعلان “الناتو العربي” الذي تسعى واشنطن لتشكيله، بالقول: “لا يهم إن أطلقنا عليه اسم “ناتو عربي” أو غير ذلك، فالتسميات هي مهمة السياسيين. أما العسكر، فمهمتهم الاستعداد لأي طارئ للدفاع عن أوطانهم”.

من جهته، رأى جوزيف فوتيل أن “هذه الاجتماعات الدورية مهمة جدا للحفاظ على العلاقات الوثيقة وخطوط الاتصال المفتوحة وتعزيز التفاهم المتبادل ودفع تعاوننا”.

واكد أهمية الوحدة العسكرية للدول المشاركة بالمؤتمر إضافة إلى حيوية إسهاماتها في الجهود المبذولة في العراق وسوريا وأفغانستان إضافة الى ما يتعلق باستقرار المنطقة بكاملها.

كما أشار إلى أهمية الدفاع الجوي والصاروخي والأمن البحري ومكافحة الإرهاب من أجل التصدي للتحديات الأمنية المشتركة ووضع حلول حقيقية لها.

وشدد على أهمية الاتفاق على الالتقاء على المستوى العسكري “رغم أي قضية” بما يصب في صالح الجميع الى جانب “انتهاز كل فرصة لدفع هذه المناقشات إلى مرؤوسينا لتفعيل وتحقيق مراحل محددة” إضافة الى الحاجة للتوصل الى اتفاق حول من سيستضيف الجلسة القادمة.

المصدر: سبوتنيك

Source link

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.