العالم الاسلامي

تهديدات ترامبية بتركيا بعد الاعتداء التركي على شمال سوريا

العالم-تركيا

وفي معرض رده على سؤال أحد الصحفيين بشأن ما ستقوم به الولايات المتحدة في حال قامت تركيا بالقضاء على الأكراد بشمال سوريا، قال ترامب، يوم الأربعاء: “سأمحو الاقتصاد (التركي) في حال حدث ذلك”.

وأضاف الرئيس الأمريكي: “لقد قمت بذلك في ما يتعلق بالقس برونسون”، في إشارة إلى العقوبات الأمريكية على تركيا ردا على احتجاز الأخيرة للقس الأمريكي أندرو برونسون العام الماضي.

وأشار ترامب إلى أن الإجراءات الأمريكية قد لا تقتصر على العقوبات فحسب. وقال: “أنا موافق على العقوبات وحتى على إجراءات أكثر قسوة من العقوبات”.

هذا ويرى العديد من المراقبين ان الاعتداء التركي على شمال سوريا، ما كان ليحصل لولا الضوء الاخضر الامريكي الذي اعطاه ترامب لاردوغان بالانسحاب الامريكي من الشمال السوري.

كما يرون ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وقع في الفخ الامريكي الذي نصب له بعد تقاربه من روسيا وشراء منظومة “اس 400” ، وهو بكامل وعيه وبإرادته الحرة، مدفوعا بحفنة من الاوهام “العثمانية”، كما وقع الطاغية صدام من قبل في ذات الفخ الذي كان مدفوعا اليه بأوهام من نوع آخر، اعتقادا من اردوغان انه سيعيد، بالهجوم على سوريا، ترميم صورته كبطل قومي، ولم شمل حزبه حزب العدالة والتنمية الذي اخذ يتفتت، دون ان يدرك وهو في سكرة اطماعه، ان هذه الاوهام سوف لن تأتي على ما تبقى من حزبه فحسب، بل ستأتي عليه هو وتنهي حياته السياسة والى الابد، فالحروب ليست نزهة.

Source link

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق