الاخبار الساخنة

روسيا تعلن سيطرتها على قاعدة جوية شمالي سوريا

<div id="firstBodyDiv" data-bind-html-content-type="article" data-bind-html-compile="article.body" data-first-article-body="

وقالت الشرطة العسكرية الروسية إنها سيطرت على قاعدة سيرين الجوية قرب مدينة منبج في محافظة حلب، والتي كانت مركزا للقوات الأميركية قبل انسحابها مؤخرا.

وتعد قاعدة سيرين الجوية ثاني قاعدة أميركية سابقة تتمركز فيها القوات الروسية بعد انسحاب القوات الأميركية من مناطق شمال شرقي سوريا مطلع أكتوبر الماضي.

وكانت القوات الروسية قد نشرت مروحيات وأنظمة صاروخية الأسبوع الماضي في مطار القامشلي شمال شرقي روسيا، وأقامت قاعدة لطائرات الهليكوبتر هناك.

وعرضت قناة تلفزيونية تابعة لوزارة الدفاع الروسية، الخميس الماضي، مقطعا يظهر تحليق طائرتي هليكوبتر هجوميتين من طراز مي-35 على علو منخفض فوق منطقة صحراوية قبل الهبوط في القاعدة الجديدة.

 وتم نشر ثلاث طائرات هليكوبتر، بينها طائرة هليكوبتر للنقل العسكري من طراز مي-8، في القاعدة الجديدة بالفعل، لكن سيلي ذلك وصول المزيد وفق ما ذكرت المحطة.

ولروسيا منشأتان عسكريتان دائمتان في سوريا، هما قاعدة جوية في محافظة اللاذقية تستخدم لتنفيذ ضربات جوية على فصائل المعارضة السورية، وقاعدة بحرية في طرطوس على البحر المتوسط.

ولم يتضح إن كانت القاعدة الجديدة ستكون دائمة، لكن إقامتها تشير إلى أن موسكو تسعى لسيطرة أكبر على مجريات الأمور قرب الحدود التركية، حيث ينفذ البلدان دوريات مشتركة.

وتهدف تلك الدوريات، التي اتفق عليها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتن والتركي رجب طيب أردوغان، إلى ضمان خلو المنطقة الحدودية من وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة تهديدا لأمنها.

ويأتي الانتشار الروسي بعد أقل من شهر من انسحاب القوات الأميركية من المنطقة عقب قرار مفاجئ من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب القوات من بعض المناطق في سوريا.

“>

وقالت الشرطة العسكرية الروسية إنها سيطرت على قاعدة سيرين الجوية قرب مدينة منبج في محافظة حلب، والتي كانت مركزا للقوات الأميركية قبل انسحابها مؤخرا.

وتعد قاعدة سيرين الجوية ثاني قاعدة أميركية سابقة تتمركز فيها القوات الروسية بعد انسحاب القوات الأميركية من مناطق شمال شرقي سوريا مطلع أكتوبر الماضي.

وكانت القوات الروسية قد نشرت مروحيات وأنظمة صاروخية الأسبوع الماضي في مطار القامشلي شمال شرقي روسيا، وأقامت قاعدة لطائرات الهليكوبتر هناك.

وعرضت قناة تلفزيونية تابعة لوزارة الدفاع الروسية، الخميس الماضي، مقطعا يظهر تحليق طائرتي هليكوبتر هجوميتين من طراز مي-35 على علو منخفض فوق منطقة صحراوية قبل الهبوط في القاعدة الجديدة.

 وتم نشر ثلاث طائرات هليكوبتر، بينها طائرة هليكوبتر للنقل العسكري من طراز مي-8، في القاعدة الجديدة بالفعل، لكن سيلي ذلك وصول المزيد وفق ما ذكرت المحطة.

ولروسيا منشأتان عسكريتان دائمتان في سوريا، هما قاعدة جوية في محافظة اللاذقية تستخدم لتنفيذ ضربات جوية على فصائل المعارضة السورية، وقاعدة بحرية في طرطوس على البحر المتوسط.

ولم يتضح إن كانت القاعدة الجديدة ستكون دائمة، لكن إقامتها تشير إلى أن موسكو تسعى لسيطرة أكبر على مجريات الأمور قرب الحدود التركية، حيث ينفذ البلدان دوريات مشتركة.

وتهدف تلك الدوريات، التي اتفق عليها الرئيسان الروسي فلاديمير بوتن والتركي رجب طيب أردوغان، إلى ضمان خلو المنطقة الحدودية من وحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة تهديدا لأمنها.

ويأتي الانتشار الروسي بعد أقل من شهر من انسحاب القوات الأميركية من المنطقة عقب قرار مفاجئ من الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسحب القوات من بعض المناطق في سوريا.

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar_AR/all.js”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

اقرأ الخبر كاملاً من المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق