رياضة

ريو فرديناند يكشف أسباب ثقته في أن رونالدو كان جادا في أن يكون الأفضل

كشف ريو فرديناند قائد مانشستر يونايتد السابق عن الأبعاد التي ذهب إليها كريستيانو رونالدو في بداية حياته المهنية لتحقيق نجاحه.
وظل فرديناند ورونالدو زميلين في فريق مانشستر يونايتد لمدة ست سنوات، مع ظهور رونالدو كنجم في النادي.
وكشف فرديناند أن المهاجم البرتغالي كان أول لاعب رآه يستثمر حقاً في فريق معاون لمساعدته في أن يصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم.
وقال فرديناند لشبكة “غول”، “بالنسبة لرونالدو، يبلغ من العمر 34 عاماً وهو لا يزال في المقدمة وكان من أفضل لاعبي العالم منذ أكثر من عقد”.

اقرأ المزيد
يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

“كان أول شخص رأيته يستثمر في فريق معاون كامل، فقد ذهبت إلى منزله ورأيت حوالي 10 أشخاص، فقلت له: من هم هؤلاء الناس؟ ماذا يحدث هنا؟، فقال لي: هذا طاهٍ، وهذا مختص العلاج الطبيعي وهذا هو الطبيب وهذا هو مدربي الشخصي”. “لقد ترك مان يونايتد كأفضل لاعب في العالم”.
وقارن فرديناند بين رونالدو ورياضي آخر عظيم هو ليبرون جيمس نجم الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة، الذي بنى بالمثل فريقاً من حوله لإعداده للنجومية.
ويعتقد قلب الدفاع السابق أن اللاعبين الشباب يجب أن يتعلموا من نجاحهم وأن يستعدوا بطريقة مماثلة لمنح أنفسهم أفضل فرصة للنجاح المستمر بدنياً وعقلياً.
وأوضح فرديناند “لقد كان على الطريق الصحيح”.
“لقد استثمر كلاهما أموالاً ضخمة في تكوين الفريق المناسب من حوله ليؤدوا أداءً جيداً فيما يتعلق بأجسادهم وعقولهم”.
“أعتقد أنه إذا أعطيت نصيحة للاعبين الشباب، فسأقول إن كانت لديك الموارد استثمر في ذلك بنفسك”.
وسجل رونالدو هدفه المهني رقم 700، ومن المرجح أن يتفوق على الدولي الإيراني السابق علي دائي كأفضل هداف دولي في تاريخ كرة القدم.
ويُعد رونالدو حالياً من بين المتنافسين الرئيسيين على جائزة الكرة الذهبية إلى جانب ليونيل ميسي وفيرجيل فان دايك، والمقرر الإعلان عن الفائز بها يوم 2 ديسمبر (كانون الأول).

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق