- Advertisement -

- Advertisement -

“سويفت” تنوي فصل بعض البنوك الإيرانية عن نظامها بعد العقوبات

31

- Advertisement -

قال جوتفريد ليبرانت
الرئيس التنفيذي لشبكة سويفت للتراسل المالي ومقرها بلجيكا خلال مناسبة في باريس
اليوم الجمعة إن الشبكة ستفصل بعض البنوك الإيرانية عن نظامها في مطلع الأسبوع
المقبل.

وفي وقت سابق من
الأسبوع، قالت سويفت بالفعل إنها ستعلق وصول بنوك إيرانية لم تُحددها إلى نظامها
للتراسل من أجل الحفاظ على استقرار وسلامة النظام المالي العالمي.

وفي بيان مقتضب صدر في
وقت سابق من الأسبوع الجاري، لم تتطرق سويفت لذكر العقوبات الأمريكية التي أعيد
فرضها على بعض المؤسسات المالية الإيرانية يوم الاثنين، في إطار جهود الرئيس
الأمريكي دونالد ترامب الرامية لإجبار إيران على الحد من أنشطتها النووية
والصاروخية والإقليمية.

اقرأ أيضا: أمريكا تعيد العقوبات على إيران اعتبارا من الاثنين


وقال بيان سويفت إن
تعليق وصول البنوك الإيرانية إلى نظام التراسل هو خطوة “مؤسفة”، لكنها
“اتُخذت لمصلحة الاستقرار وسلامة النظام المالي العالمي الأوسع نطاقا”.

ودخلت الاثنين الماضي
الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية حيز التنفيذ، وتأسفت أوروبا ودول أخرى
للقرار، فيما قالت إيران إنها ستخرق العقوبات.

وقال وزير الخارجية
الأميركي مايك بومبيو إن هذه العقوبات تستهدف قطاع الطاقة، ولا سيما صادرات النفط
الإيرانية التي تسعى واشنطن لوقفها قدر ما أمكنها، والقطاع المصرفي وقطاعي بناء
السفن والنقل البحري.

لكنه أوضح أنه تم
إعفاء ثمانية بلدان من الحظر النفطي وسيكون بإمكانها الاستمرار مؤقتا في استيراد
النفط الإيراني “لكن فقط لأنها أثبتت قيامها بجهود كبيرة في اتجاه وقف
وارداتها النفطية قدر الإمكان” وإذا ما “تعاونت على العديد من الجبهات
الأخرى” مع الولايات المتحدة.

المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.