وكالات و مواقع

عائلة القيادي بالشعبية بدران جابر لوطن: محكمة الاحتلال حوّلته “غيابياً” للاعتقال الإداري مدة 4 أشهر

وطن: حولت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي”، القيادي في الجبهة الشعبية، بدران جابر (73 عامًا)، إلى الاعتقاال الإداري لمدة أربعة أشهر.

وصادق قاضي الاحتلال في محكمة عوفر العسكرية على القرار الصادر من قبل جهاز الشاباك، مستنداً إلى ما يسمى بالملف السري  الذي يحظر على الأسير أو محاميه من الإطّلاع عليه بدعوى الحفاظ على مصادر المعلومات الواردة فيه.

وأفادت عائلة الأسير لـوطن أن، محكمة الاحتلال بتت بالحكم برغم غياب الأسير جابر عن جلسة المحكمة، بسبب أوضاعه الصحية.

وأضاف العائلة، إن جابر المعتقل حالياً في سجن عوفر، يعاني من مرض الضغط، وأنه يأخذ أكثر من صنف دواء.

وادّعى ممثل النيابة العسكرية لجيش الاحتلال أنّ جابر أحد قيادات الجبهة الشعبية، يشكّل خطرًا على أمن المنطقة التي يعيش فيها.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت جابر من منزله في الخليل يوم 8 أكتوبر الجاري.

ويُعتبر جابر من الوجوه الوطنية البارزة وأحد مؤسسي الجبهة الشعبية، وذراعها الطلابي، وأمضى سنوات طويلة في سجون الاحتلال، أوّلها في السبعينات، وشارك في العديد من  الخطوات الاحتجاجية مع الأسرى، ومنها الإضرابات، لتحسين أوضاعهم. كما يُعاني الأسير بدران جابر من عدّة أمراض.

وأمضى جابر أكثر من 15 عامًا في سجون الاحتلال، وعمل على مدى عقود طويلة معلماً، واعتقل الاحتلال على مدى السنوات الماضية عددًا من أبنائه، بينما يقبع حاليًا نجله مجد في سجون الاحتلال.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق