عين على العدو

عملية عين بوبين طمست الحدود بين الذراع العسكري والسياسي في الجبهة الشعبية

مدار نيوز، نشر بـ 2019/12/19 الساعة 9:32 مساءً

مدار نيوز-نابلس-ترجمة محمد أبو علان دراغمة-  19-12-2019: كتب المحلل العسكري لصحيفة هآرتس العبرية عاموس هارئيل بعد إدعاء جهاز الشاباك اعتقال  قرابة 50 شخصاً من الجبهة الشعبية، عدد منهم متهم بتنفيذ عملية عين بوبين التي قتلت فيها مستوطنة في22 آب 2019.
ومما جاء في الصحيفة العبرية، عملية التفجير التي قتلت فيها المستوطنة رينا شنرب  دليل على طمس الحدود بين الذراع العسكري والذراع السياسي في الجبهة الشعبية،  مع أن بيان جهاز الشاباك الإسرائيلي عن العملية لا يشرح شكل علاقة  القيادية في الجبهة الشعبية خالدة جرار بالعملية.
والاعتقال الجماعي لعناصر من الجبهة يشير لوجود نشاط مستمر للتنظيم ، وشاهد على كيف استطاع أعضاء  الجبهة الشعبية تنظيم أنفسهم ولفترة زمنية طويلة دون أية إزعاج.
بيان جهاز الشاباك الإسرائيلي عن كشف لغز عملية عين بوبين من شهر آب الماضي، أثار نقاش حاد حول أحدى عمليات الاعتقال في القضية، خالدة جرار 56 عاماً من قيادات الجبهة الشعبية، اعتقلت في الماضي لفترات طويلة اعتقالاً إدارياً، لكنها ادعت أن الاعتقال الإسرائيلي لها جاء بسبب نشاطها البرلماني ضد الاحتلال.
 
 

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق