العرب و العالم

“غارلوك يستيقظ”: كاليفورنيا قد تمحى فجأة عن وجه الأرض

العالم

انسخ الرابط

بفضل هوليوود، أصبح تمزق سان أندرياس الجيولوجي مشهورًا في جميع أنحاء العالم. منذ بعض الوقت، تم تصوير فيلم كارثة يحمل نفس الاسم في الولايات المتحدة، واصفا في أحلك الألوان عواقب الزلزال الفائق الناجم عن نشاط هذه الظاهرة الطبيعية.

الآن، سيسمع بتمزق جديد وهو غارلوك، الذي استيقظ بشكل غير متوقع في ولاية كاليفورنيا بعد خمسة قرون من النوم.

التمزقات أو الفجوات هي ظاهرة تكسر الصخور، والتي ظهرت نتيجة لحركة الصفائح التكتونية، تحدث زلازل قوية. لذلك، من الأفضل أن تكون “نائمة”.

إذا تحدثنا عن تمزق سان أندرياس الذي سبق ذكره، فقد أثار بالفعل زلازل قوية تصل قوتها إلى 9 درجات. الأكثر شهرة وقعت في ولاية كاليفورنيا في عام 1906 وعام 1989. أودى زلزال عام 1906 بحياة أكثر من 3 آلاف شخص، ودمر أكثر من 80٪ من المباني في مدينة سان فرانسيسكو. شعرت بالصدمات من ولاية أوريغون إلى نيفادا. بالإضافة إلى الزلزال نفسه، كان هناك أضرار جسيمة ناجمة عن حرائق لعدة أيام.

أدى تصادم آخر للوحات التكتونية في المحيط الهادئ وأمريكا الشمالية إلى زلزال لوما بريت في 17 أكتوبر/تشرين الأول 1989. قتل 62 شخصا، وأصيب أكثر من ثلاثة آلاف.  دمر العشرات من الجسور وأكثر من 18 ألف مبنى. وقدرت الأضرار بنحو 6 مليارات دولار”.

وتسببت اليقظة بعد نوم غارلوك الذي استمر لقرون في قلق شديد في الولايات المتحدة، لأنه يعبر سان أندرياس. وأصبح التشقق بمقدار 2 سم، وهذا كثير للغاية. يكتب الباحثون الأمريكيون: “هذا مثير للدهشة لأننا لم نشاهد نشاط تمزق غارلوك من قبل. لكنه غير فجأة سلوكه. نحن لا نعرف ماذا يعني ذلك”، وفقا لموقع “توب كور”.

يمكن فهم قلقهم وحذرهم من البيانات. تعد كاليفورنيا واحدة من أغنى الدول التي تتمتع بالزراعة المتقدمة وتكرير النفط ووادي السيليكون المشهور عالميًا، ناهيك عن السياحة والسينما. بالإضافة إلى ذلك، هذه المنطقة من الولايات المتحدة فيها الكثير من قواعد البنتاغون العسكرية. يمكن أن يسبب الزلزال على نطاق واسع بأضرار جسيمة.

صحوة غارلوك تسببت بهزة أرضية في ريجكريست، وهي بلدة بالقرب من لوس أنجلوس الصيف الماضي. اتضح أن النشاط هناك يظهر حوالي عشرين تمزق صغير، لم يكن يعرف عنها شيء من قبل. أصبح الوضع في ولاية كاليفورنيا أكثر وأكثر خطورة في كل معنى الكلمة.

!function(f,b,e,v,n,t,s){if(f.fbq)return;n=f.fbq=function()
{n.callMethod? n.callMethod.apply(n,arguments):n.queue.push(arguments)}
;if(!f._fbq)f._fbq=n;
n.push=n;n.loaded=!0;n.version=’2.0′;n.queue=[];t=b.createElement(e);t.async=!0;
t.src=v;s=b.getElementsByTagName(e)[0];s.parentNode.insertBefore(t,s)}(window,
document,’script’,’https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js’);
fbq(‘init’, ‘1634578370100389’);
fbq(‘track’, “PageView”);
fbq(‘track’, ‘ViewContent’);(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&appId=1631484997094439&version=v2.8”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق