- Advertisement -

- Advertisement -

قادة الكردستاني المطلوب اعتقالهم مقابل 12 مليون دولار

14

- Advertisement -

تركيا وأوروبا والولايات المتحدة تصنف حزب العمال الكردستاني، تنظيما إرهابيا – أرشيفية

قادة الكردستاني المطلوب اعتقالهم مقابل 12 مليون دولار

بات 3 من أبرز قادة حزب قادة حزب العمال الكردستاني، تحت الضوء، بعد رصد السفارة الأمريكية في أنقرة مكافآت مالية بملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات عن مكان تواجدهم.

وحددت السفارة مبالغ متفاوتة لكل واحد منهم. فقد عرضت 5 ملايين دولار من أجل الحصول على معلومات عن مكان تواجد “مراد قره يلان”، و4 ملايين مقابل “جميل بايك” و3 ملايين مقابل “دوران كالكان”.

ويعد أبرز المطلوبين “مراد قره يلان”، واسمه الحركي “جمال” من مواليد 1954، وانضم إلى صفوف الحزب عام 1979، وهو حالياً القائد العام لقوات الدفاع الشعبي الكوردستاني، الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني.

تخرج “قره يلان” من كلية الهندسة الميكانيكية في غازي عنتاب، وانضم إلى الحزب مع عدد من رفاقه في الجامعة ، وبعد أن بدأ الحزب بالعمليات العسكرية ضد الجيش التركي، غادر إلى سوريا للعمل السياسي عام 1979.

وكان له وفق الـ”بي بي سي”، دور كبير في إبقاء الحزب وكوادره متماسكين بعد اعتقال زعيم الحزب “عبد الله أوجلان” في عام 1999.

أما المطلوب الثاني فهو “جميل باييك”، واسمه الحركي “جمعة”، وهو من مؤسسي الحزب، والرئيس المشترك لمنظومة المجتمع الكردستاني التي تضم مجموعة من الأحزاب الكردية في كل من سوريا والعراق وإيران وتركيا.

ولد عام 1955 في إحدى القرى الكردية جنوبي شرق تركيا، لأسرة علوية فقيرة. وتعرف على “عبدالله أوجلان” أثناء دراسته الجامعية في أنقرة، ويظطلع بدور أساسي في إدارة العمليات العسكرية ضد الجيش التركي.

ويحمل المطلوب الثالث “دوران كالكان” اسما حركيا “عباس”، وولد عام 1954 في قرية غوزليم التابعة لمدينة أضنة في تركيا، وهو أحد مؤسسي حزب العمال الكردستاني وأهم قيادييه العسكريين.

لاحقا تولى إدارة وتمويل الشركات التابعة للحزب في مختلف أنحاء العالم وخاصة في أوروبا، حتى بداية تسعينيات القرن الماضي.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني، الذي يقاتل الدولة التركية منذ عام 1984، تنظيما إرهابيا.
 

, Omar_Yamani ,

رابط المقال من المصدر

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.