كندا تؤبن ضحايا الطائرة الأوكرانية وتتعهد بالعدالة

5

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس الأحد -أثناء مراسم تأبين قتلى الطائرة الأوكرانية التي أُسقطت في إيران- إنه “سيسعى لتحقيق العدالة والمحاسبة” عما حدث.
واعترفت إيران بإسقاط الطائرة “خطأ” يوم الأربعاء؛ مما أدى إلى مقتل 176 شخصا. ولقي عشرات الكنديين حتفهم في الحادث -ومعظمهم من أصول إيرانية- في واحدة من أكبر الكوارث المنفردة التي تكبدت فيها كندا قتلى منذ أربعين عاما.
وقال ترودو -أمام حشد ضم 1700 شخص في ملعب لكرة السلة في إدمونتون بإقليم ألبرتا (مسقط رأس 13 من الضحايا)- “قد تشعرون بأنكم بمفردكم بشكل لا يمكن تحمله، ولكن لستم وحدكم؛ بلدكم كله معكم الليلة وغدا وفي كل السنوات القادمة”.
وأضاف “كان يجب ألا تحدث هذه المأساة على الإطلاق، وأريد أن أؤكد لكم أنني أدعمكم تماما خلال هذا الوقت العصيب جدا.. أنتم تعطوننا التصميم على السعي لتحقيق العدالة والمحاسبة من أجلكم”.
وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الكندي فرنسوافيليب شامبين إن إيران أصدرت ثماني تأشيرات دخول إضافية لفريق من المسؤولين الكنديين.
وأضاف الوزير على تويتر أن ثلاثة من مسؤولي فريق الانتشار السريع توجهوا جوا إلى إيران يوم السبت لإقامة قاعدة عمليات، وسيسافر ثمانية آخرون الاثنين.
وقال شامبين “نتوقع وصول كل (أعضاء الفريق) للقيام بعملهم المهم بحلول 14 يناير/كانون الثاني”.
وكان ترودو تحدث مع الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم السبت، وقال للصحفيين إن روحاني تعهد بالتعاون مع المحققين الكنديين.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.