كنعان: التيار “أم الصبي” وإنقاذ لبنان ممكن

24

قال النائب إبراهيم كنعان أن “هناك مرحلة صعبة تمر على لبنان سنتخطاها بتضامننا وتنوعنا والتفكير في الحلول من دون أن تعمينا الضغوطات”، مشيراً الى أن “لبنان مستهدف والوضع غير ناتج فقط عن مشكلة إجتماعية ومالية وإقتصادية، فلبنان أعلن برئيسه وسياسته الرسمية وشعبه أنه ضد التوطين ومع عودة النازحين”.
وأضاف كنعان، خلال لقاء بدعوة من هيئة قضاء المتن الشمالي في “التيار” في دير مار الياس انطلياس، أن “رأس “حزب الله” مطلوب والتصادم معه داخلياً كأحد المكونات اللبنانية الأساسية يعني ضرب الإستقرار الذي عملنا سنوات على إرسائه”، مشدداً على التمسك بـ “المؤسسات الدستورية والجيش والنظام المالي المتوازن ومنذ العام 2010 بدأنا مسار إصلاح المالية العامة ومن ينتقد “الابراء المستحيل” لم يقرأه بالتأكيد لأن هدفه إصلاحي”.
وتابع: “الجيش أثبت أنه عندما تمنحه القيادة السياسية الزخم وتكون قيادته قوية يستعيد الجرود ويكافح الإرهاب ويستطيع إرساء الاستقرار”، موضحاً أن “إقرار الموازنات المترافقة مع الإصلاحات هو العمل البطولي لا ترك البلاد على أساس القاعدة الإثني عشرية التي جرى تجاوزها طوال سنوات بـ 27 مليار دولار”.
كما وشدَد على أن “ودائع الناس في المصارف خط أحمر ونعمل على حمايتها من خلال الإجتماعات التي تعقد والقرارات التي يعمل عليها”، مضيفاً: “أوقفنا المساعدات للجمعيات التي لا تعنى بالرعاية الاجتماعية لان أحزاباً وشخصيات سياسية وزوجات سياسيين كانوا يستفيدون ويعتاشون منها على مدى سنوات”.
ورأى كنعان أن “إنقاذ لبنان ممكن وما زلنا على البرّ رغم الصعوبات التي نعمل على أن لا يتحملها المواطن والمطلوب أن لا تشمل الاجراءات المودعين وهو يتطلب التعاطي بضمير والعمل بجدية. والمطلوب إصلاح قطاع الكهرباء وإعادة هيكلة القطاع العام وتنزيل الفوائد فالإنقاذ ممكن لكن “لازم نضرب فرام””، مشيراً الى أن “معرفة مصير الأموال المنهوبة يتطلب إرادة وتطبيق القانون 44 الذي يعطي صلاحيات لهيئة التحقيق الخاصة في مصرف لبنان”.
وأكد على أن “هناك قوانين جيدة في لبنان والمطلوب تطبيقها ونريد اقرار انشاء المحكمة الخاصة بالجرائم المالية المقدمة من العماد ميشال عون في العام 2013 فطريق مكافحة الفساد تمر من هنا، والفوضى لا تؤدي إلى التغيير بل تدمّر وتوصل إلى فرض حلول لا تخدم مصلحة لبنان”، معتبراً أن “”التيار الوطني الحر” ام الصبي مهما صار ويحافظ على القيم والمبادئ ومطلبه الدولة والجيش ولقمة عيش اللبنانيين وكرامتهم وحقوقهم وهو لا يعتدي ونضاله مشرف من أجل لبنان ولكي يرتفع العلم اللبناني فوق كل الأحزاب والطوائف والمذاهب”.

الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.