whatsupp
الدفاع و الامن

كوريا الشمالية تُطلق صاروخين بعد يومين من تجربة صاروخ باليستي عابر للقارات – كوريا الجنوبية

انضم إلى قناتنا على واتس آب
تابعنا على اخبار غوغل

أطلقت كوريا الشمالية صاروخين قصيري المدى بإتجاه البحر الشرقي ردًا على التدريبات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان إن سيؤول رصدت إطلاق صاروخين من بلدة ساحلية غربي ، شمال بيونغ يانغ ، عاصمة كوريا الشمالية مباشرة ، صباح الإثنين. و قالت إن كوريا الجنوبية عززت من موقفها للمراقبة و تحافظ على إستعدادها بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة.

أطلقت كوريا الشمالية ، في اختبارها الثاني للأسلحة خلال ثلاثة أيام ، صاروخين باليستيين قصيري المدى بإتجاه مياهها الشرقية يوم الإثنين ، فيما يعتبر ردًا على التدريبات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والتي تعتبرها بيونغ يانغ بروفة على الغزو. ويأتي إطلاق هده الصواريخ بعد إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات يوم السبت، وتهديد بيونغ يانغ بإتخاذ رد قوي غير مسبوق على هده التدريبات.

تسمح سلسلة الإختبارات الجديدة لكوريا الشمالية بتوسيع ترساناتها وسط تعثر المحادثات مع الغرب. وبحسب خبراء تستخدم بيونغ يانغ “القدرة العسكرية المعززة كوسيلة ضغط لمحاولة إنتزاع تنازلات أكبر من الولايات المتحدة”.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان إن سوؤول رصدت إطلاق صاروخين من بلدة ساحلية غربي ، شمال بيونغ يانغ ، عاصمة كوريا الشمالية مباشرة ، صباح اليوم الاثنين.

وقالت إن كوريا الجنوبية عززت من موقفها للمراقبة وتحافظ على إستعدادها بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة.

من جانبها ، قالت وزارة الدفاع اليابانية إن الصاروخين سقطا في المياه بين شبه الجزيرة الكورية واليابان. وقالت إن اليابان تدين عمليات الإطلاق هده بإعتبارها تهديدًا للسلام وسلامة اليابان والمجتمع الدولي.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية إن الصاروخ الأول وصل إلى أقصى إرتفاع يبلغ 100 كيلومتر وطار حتى 400 كيلومتر (250 ميلا). وأضافت أن الصاروخ الثاني وصل إلى إرتفاع نحو 50 كيلومترًا وقطع مسافة 350 كيلومترًا.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية إن وحداتها المدفعية بعيدة المدى على ساحلها الغربي أطلقت قذيفتين بإتجاه المياه الشرقية صباح اليوم الإثنين. وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إن قذائف المدفعية الكورية الشمالية تحاكي الضربات على أهداف تصل إلى 395 كيلومترا (245 ميلا).

وقالت كوريا الشمالية إن عمليات الإطلاق تضمنت نظامها الجديد لقاذفات الصواريخ المتعددة عيار 600 ملم والذي يمكن تسليحه بأسلحة نووية “تكتيكية” مخصصة للإستخدام في ساحة المعركة. واعتبر بعض الخبراء نظام الأسلحة هذا على أنه صاروخ باليستي قصير المدى.

وقالت كيم يو جونغ ، الأخت القوية لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ، في بيان نقلته وسائل الإعلام الرسمية: “إنَّ تكرار استخدام المحيط الهادئ كميدان للرماية يعتمد على شخصية القوات الأمريكية”… ووصفت الولايات المتحدة بأنها “أسوأ المجانين” ، وهددت باتخاذ “رد فعل مُضاد” حازم وغير مُحدد رداً على التحركات المستقبلية للجيش الأمريكي.

قد تشير كيم إلى التحليق الجوي الأمريكي لقاذفات B-1B بعيدة المدى الأسرع من الصوت يوم الأحد لتدريب منفصل مع كوريا الجنوبية واليابان. جاء نشر B-1B ردًا على إطلاق كوريا الشمالية صاروخ هواسونغ-15 الباليستي العابر للقارات قبالة ساحلها الشرقي يوم السبت في أول اختبار صاروخي للبلاد منذ الأول من يناير.

المصدر
الكاتب:Nourddine
الموقع : www.defense-arabic.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2023-02-20 23:37:56
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

انضم إلى قناتنا على واتس آب
زر الذهاب إلى الأعلى