اقتصاد

كيف يتوقع المحللون مستقبل سهم “أرامكو” بعد طرحه في السوق السعودية؟

توقّع خبراء ومحللون أن تقفز البورصة السعودية خلال الفترة المقبلة لتتصدر أكبر الأسواق العالمية في معدلات الأرباح والارتفاعات، خصوصاً بعد بدء تداول سهم “أرامكو” التي تعد أكبر شركة نفط وبترول على مستوى العالم.
وقالوا إن شريحة كبيرة من المستثمرين على مستوى العالم “يترقبون هذا الطرح الضخم”، وتوجد بالفعل “حملة تخارج كبيرة من أسواق الأسهم، وموجة تسييل أصول من بورصات المنطقة استعداداً للمشاركة في هذا الطرح”.
لكن في الوقت نفسه، قال محللون إن طرح سهم “أرامكو” عالمياً سيكون “نقلةً كبيرةً في تاريخ أسواق المنطقة، خصوصاً أنها بحاجة إلى حجم سيولة ضخم”، ولذلك تأثرت الأسواق بشكل سلبي خلال الفترة الماضية بعد انسحاب وتخارج ما يقرب من 20% من السيولة التي كانت متاحة بأسواق المنطقة ترقباً لضخها من جديد في السوق السعودية من خلال المشاركة في اكتتاب شركة “أرامكو”.
موجة تخارج وتسييل أصول استعداداً لطرح “أرامكو”
المحلل المالي في السوق السعودية نادي عزام، قال “منذ أربعة أشهر تقريباً بدأت تتردد أخبار عن طرح (أرامكو)، وبدأ المستثمرون في تسييل محافظهم وبيع كميات كبيرة من الأسهم ترقباً للطرح، وهو ما أدى إلى انخفاض السوق السعودية بنسبة تتجاوز 20% خلال هذه الفترة، وهو ما جاء بسبب تخارج كميات كبيرة من السيولة استعداداً للمشاركة في الاكتتاب”.
بالنسبة إلى الشركات المالية عددٌ كبيرٌ من البنوك والشركات السعودية أعلن مشاركته في الاكتتاب، وعلى رأسها مصرف الراجحي والبنك الأهلي والبنك التجاري، وهذه المصارف تمتلك محافظ ضخمة لكبار العملات والمستثمرين في السوق السعودية، وكل هذه المصارف بدأ الاستعداد لهذا الطرح المرتقب.
الشركات المالية بدأت بالفعل في الترويج للمشاركة في اكتتاب “أرامكو”، وجذب مستثمرين جدد لهذا الطرح الذي يعد الأضخم على مستوى المنطقة.
وذكر عزام أنه في الغالب “لن تكون هناك أسرة سعودية غير مشاركة في اكتتاب أرامكو، والشركات المالية تستغل هذه الفرصة في جذب عملاء ومستثمرين جدد”.
وحول التوقّعات الخاصة بالسهم، فإن شركة “أرامكو” تعدُّ من كبرى شركات البترول والنفط في العالم، وتحقق أعلى أرباح على مستوى الشركات العالمية، لكن عدد الأسهم الذي سيطرح ضخم جداً في حدود 200 مليار سهم، وإذا تحدَّثنا عن 0.5% سيتم طرحه فإن ذلك يعني مليار سهم في سعر 30 ريالاً (8.02 دولار)، ما يعني أننا بحاجة إلى 30 مليار ريال (8.02 مليار دولار)، ولذلك سوف يسحب هذا الطرح كمية ضخمة كبيرة من السيولة الموجودة في السوق السعودية وليس البورصة فقط.
وأضاف، “أعتقد أن ينشط هذا السهم حينما يُطرح عالمياً، ولا يقتصر على السوق السعودية، خصوصاً أنه طرحٌ ضخمٌ، ويترقبه جميع المستثمرين على مستوى العالم، خصوصاً أنه سهم استثمار، وليس للمضاربة من قِبل المستثمرين الأفراد”.
ماذا قالت “أرامكو” في نشرة الاكتتاب؟
وأعلنت شركة “أرامكو السعودية”، اليوم، نشرة الإصدار الخاصة بطرح جزء من أسهمها في السوق السعودية، بعد أن أعلنت نيتها بالطرح مطلع الأسبوع الماضي.
وكانت هيئة السوق المالية وافقت على طلب الشركة، تسجيل وطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام والإدراج في السوق السعودية.
ويبلغ رأسمال الشركة 60 مليار ريال (16.04 مليار دولار)، فيما يبلغ عدد الأسهم المصدرة للشركة 200 مليار سهم.
وأوضحت الشركة أن الطرح “لن يؤثر في رأسمالها، وإجمالي عدد الأسهم المصدرة”، مضيفة أن فترة الطرح وبناء سجل الأوامر “تبدأ اعتباراً من الـ17 من نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، وتنتهي يوم الـ4 من ديسمبر (كانون الأول) 2019، وستبدأ فترة اكتتاب الأفراد يوم الـ17 من نوفمبر (تشرين الثاني)، وتنتهي في الـ28 من نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي”، مؤكدة أنه يُستهدف تخصيص عدد من أسهم الطرح تعادل نسبتها 0.5% كحد أعلى من إجمالي أسهم الشركة لشريحة المكتتبين الأفراد.
وبيّنت أنه لا يوجد حد أدنى أو أقصى لعدد أسهم الطرح التي يمكن الاكتتاب فيها من قِبل المؤسسات المكتتبة، فيما يبلغ الحد الأدنى لاكتتاب الأفراد 10 أسهم، ولا يوجد حد أقصى.
الاكتتاب يستهدف هذه الشرائح من المستثمرين
وفقاً لما أعلنته “أرامكو”، فإن الاكتتاب يستهدف شريحتين، الأولى تتمثل في المؤسسات المكتتبة، وتشمل هذه الشريحة الفئات التي يحق لها المشاركة في عملية بناء سجل الأوامر وفقاً لتعليمات بناء سجل الأوامر وتخصيص الأسهم في الاكتتابات الأولية الصادرة عن الهيئة.
والشريحة الثانية تتعلق بالمكتتبين الأفراد، وتشمل هذه الشريحة الأشخاص السعوديين الطبيعيين، بمن في ذلك المرأة السعودية المطلقة أو الأرملة التي لها أولاد قصّر من زوج غير سعودي، حيث يحق لها أن تكتتب باسمها أو بأسماء أولادها القصّر لصالحها، شريطة أن تقدم ما يثبت أنها مطلقة أو أرملة وما يثبت أمومتها للأولاد القصر، وأي شخص طبيعي غير سعودي مقيم أو مواطني دول مجلس التعاون الخليجي العربي ممن لديهم حساب بنكي لدى إحدى الجهات المستلمة.

اقرأ المزيد
يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأشارت “أرامكو” إلى أنه سيتم تحديد عدد ونسبة أسهم الطرح التي يتم تخصيصها للمؤسسات المكتتبة المشاركة فعلياً في عملية بناء سجل الأوامر من قِبل المساهم البائع وأرامكو السعودية وفقاً لسلطتهما التقديرية المطلقة بالتشاور مع المستشارين الماليين/ المنسقين الرئيسيين.
وأضافت أنه سيتم تحديد سعر الطرح النهائي لأسهم الطرح من قِبل المساهم البائع وأرامكو السعودية والمستشارين الماليين/ المنسقين الرئيسيين بنهاية فترة بناء سجل الأوامر، وسيكون سعر الطرح النهائي هو السعر الذي يتم بموجبه تخصيص أسهم الطرح لجميع فئات المكتتبين.
وذكرت “أرامكو”، أنه بعد انتهاء فترة بناء سجل الأوامر، ستعلن سعر الطرح النهائي عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية وعبر موقعها الإلكتروني.
وسوف تقوم أرامكو السعودية والمستشارون الماليون والمنسقون الرئيسيون بالإعلان عن نسبة تغطية الطرح من قِبل المؤسسات المكتتبة في مواقعهم الإلكترونية عند انتهاء فترة بناء سجل الأوامر.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق