رياضة

ماريو بالوتيلي ضحية للاعتداءات العنصرية مجدداً في الدوري الإيطالي

وقعت حادثة عنصرية أخرى في دوري الدرجة الأولى الإيطالي يوم الأحد، حيث كان ماريو بالوتيلي مرة أخرى هدفاً لهتافات عنصرية في هزيمة بريشيا 2-1 على أرضه أمام لاتسيو.
وتوقفت المباراة بضع دقائق بعد فترة قصيرة من مرور نصف ساعة، وتم إعلان بيان تحذيري عبر النظام الصوتي في الملعب، في حين أن مدرب لاتسيو سيموني إنزاغي شجّع الجماهير على التوقف.
وكان بريشيا متقدماً بنتيجة 1-0 في ذلك الوقت بعد هدف سجله بالوتيلي، الذي تعرض أيضاً للإيذاء العنصري في وقت سابق من المباراة.

اقرأ المزيد
يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ونشر بالوتيلي فيديو لهدفه عبر “إنستغرام” بعد المباراة، وكتب “العيب على جماهير لاتسيو التي حضرت اليوم في الاستاد”.
وكان بالوتيلي، البالغ من العمر 29 عاماً، هدفاً للإساءة العنصرية في وقت سابق من هذا الموسم عندما هدد بمغادرة الملعب بسبب الهتافات العنصرية الموجهة إليه من قبل مشجعي هيلاس فيرونا خلال مباراة في نوفمبر (تشرين الثاني).
وظلت العنصرية مشكلة طوال الموسم في إيطاليا بسبب الهتافات الهجومية التي تستهدف روميلو لوكاكو وفرانك كيسي ودالبرت هنريكي وميرالم بيانيتش ورونالدو فييرا وكاليدو كوليبالي، إضافة إلى بالوتيلي، وجميع اللاعبين المستهدفين، باستثناء بيانيتش، وهو بوسني، هم من السود، والعديد من الحوادث قد مرت دون عقاب.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق