رياضة

مانشستر سيتي يعزف لحن الانتصار العريض على أتلانتا

وقطع فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بهذا الفوز الذي تحقق بفضل ثلاثية لرحيم ستيرلينغ وثنائية للأرجنتيني سيرخيو أغويرو، شوطاً كبيراً نحو حجز بطاقته الى ثمن النهائي.

ورفع سيتي رصيده إلى 9 نقاط في الصدارة بفارق 5 نقاط عن كل من دينامو زغرب الكرواتي وشاختار دانييتسك الأوكراني، فيما أصبح أتالانتا أول فريق إيطالي يخسر مبارياته الثلاث الأولى في دوري الأبطال الذي يشارك فيه للمرة الأولى.

ولم يكن أتلانتا بالخصم السهل على سيتي الذي وجد نفسه تائهاً في ربع الساعة الأول بسبب الضغط العالي الذي طبقه لاعبو الضيوف، لكن سرعان ما دخل رجال غوارديولا في أجواء اللقاء وهددوا مرمى بيارلويجي غوليني في أكثر من مناسبة، لاسيما عبر الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

لكن بطل الدوري الممتاز في الموسمين الماضيين وجد نفسه متخلفاً في الدقيقة 28 من ركلة جزاء تسبب بها البرازيلي فرناندينيو على السلوفيني يوسيب إيليسيتش، فانبرى لها الأوكراني روسلان مالينوفسكي وسددها بنجاح في مرمى الحارس البرازيلي ايدرسون.

ولم ينتظر سيتي طويلاً للعودة إلى اللقاء وادراك التعادل بواسطة أغويرو بعد تمريرة عرضية متقنة من ستيرلينغ (34) الذي كان أيضاً خلف هدف التقدم بعد دقائق معدودة حين انتزع ركلة جزاء من أندريا ماسييلو، انبرى لها أغويرو وسجل هدفه الثاني (38).

ولم تكتمل فرحة سيتي بالهدف إذ خسر جهود الإسباني رودري بسبب الإصابة ما اضطر غوارديولا إلى استبداله بجون ستونز قبيل انتهاء الشوط الأول (41).

 وفي الشوط الثاني، كوفىء ستيرلينغ حين وصلت الكرة الى البلجيكي العائد من الاصابة كيفن دي بروين الذي توغل ومررها الى فيل فودن الذي عكسها لستيرلينغ، فأطلقها الأخير من مسافة قريبة في الشباك (58).

وسرعان ما أضاف ستيرلينغ هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الرابع بعد تمريرة بينية رائعة للألماني إيلكاي غوندوغان وتوغل في الجهة اليسرى لمهاجم ليفربول السابق، قبل أن يتلاعب بالدفاع ويسجل في الشباك (58)، ثم أضاف بعدها بدقائق معدودة هدفه الثالث بعد تمريرة عرضية متقنة من الجزائري رياض محرز (69).

وأكمل سيتي اللقاء بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة بعد طرد فيل فودن لحصوله على إنذارين في غضون 6 دقائق (82).

وفي خاركيف، لم يستغل شاختار دانييتسك عامل الأرض لتحقيق فوزه الثاني واكتفى بالتعادل مع ضيفه دينامو زغرب بهدفين ليفهين كونوبليانكا (17) والبرازيلي دوميلسون دوس سانتوس (75)، مقابل هدفين للإسباني داني أولمو (25) ومسيلاف اورشيتش (60 من ركلة جزاء).

ودخل الفريقان المباراة بفوز لكل منهما على أتالانتا مقابل هزيمة على يد مانشستر سيتي، فبقي دينامو زغرب ثانيا بأربع نقاط وبفارق الأهداف أمام مضيفه الأوكراني.

 

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3&appId=1462764294003731”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق