مايكروسوفت تطور آداة Artemis لرصد علامات تعقب وإستغلال الأطفال على شبكة الإنترنت

30

يتعرض الكثير من الأطفال إلى عوامل جذب لبعض المواقع والصفحات التي تعمل على إستغلال الأطفال أو الإساءة لهم بطرق مختلفة، وهو السبب الذي دفع شركة مايكروسوفت لتطوير آداءة تعرف بProject Artemis، التي سيكون لها دور في تعقب علامات جذب الأطفال لمثل هذه المواقع على شبكة الإنترنت.تعمل الصفحات التي تستهدف الأطفال على إضافة تقنيات زائفة لجذب الأطفال وإستغلالهم، كما تؤثر صفحات الدردشة بشكل خاص على جذب الأطفال على شبكة الإنترنت، إلا أن أداة Project Artemis من مايكروسوفت طورت بشكل خاص بدعم من تقنية الذكاء الإصطناعي لمواجهة هذه الصفحات.لم تكشف مايكروسوفت عن كيفية عمل أداة Project Artemis بتفاصيل دقيقة عند الإعلان الرسمي عنها، إلا أن الفكرة الرئيسية لعمل هذه الآداءة تأتي في مراقبة سجل تاريخ الدردشة الخاص بالأطفال، ومن ثم رصد وتقييم نصوص الدردشة ومدى توافق النصوص مع مستوى عمر الطفل.أيضاً من المتوقع أن تخضع النصوص التي يرصد فيها إساءة وإستغلال للأطفال للمعاينة البشرية، ومن ثم عند إثبات عملية جذب الأطفال والإساءة لهم أو إستغلالهم سيتم إرسال تنبيهات للسلطات أو الجهات المختصة للتحقيق.ولقد أكدت مايكروسوفت على أن هذه التقنية تطبق من سنوات في منصة Xbox، ومن المتوقع أن يتدعم تطبيق سكايب قريباً بنفس الآداء لحماية الأطفال.المصدر اعلان

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.