مجلس الأمن يناقش ملف “كيميائي” دوما المزعوم 20 الجاري بطلب من روسيا . إضاءات

22

بعد تكشف المزيد من الحقائق حول كمية الأكاذيب التي ساقتها منظمة ” الخوذ البيضاء” المدعومة غربياً، في ملف الـ”الكيميائي” المزعوم، لاتهام الدولة السورية وتبرير الاعتداءات الأميركية في وقت لاحق، أعلنت موسكو أن أعضاء مجلس الأمن سيناقشون في الـ20 من هذا الشهر بطلب من روسيا التحقيقات الجاري بالملف المزعوم.

وقال المتحدث الصحفي باسم البعثة الروسية في الأمم المتحدة فيدور ستريجوفسكي، أن أعضاء مجلس الأمن الدولي، سيناقشون في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، بطلب من روسيا التحقيقات المتعلقة في الحادث الكيميائي المفبرك بمدينة دوما السورية في 7 نيسان/أبريل 2018.

وقال ستريجوفسكي للصحفيين: “روسيا تقدمت بمبادرة بشأن عقد اجتماع لأعضاء مجلس الأمن الدولي (بصيغة آريا) لمناقشة الوضع حول تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بشأن الحادث الذي وقع في مدينة دوما السورية 7 أبريل 2018”.

وأضاف، “سيركز الاجتماع على التحقيق في هذا الحادث بواسطة بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية”. مؤكدا أنه “من المقرر عقد الاجتماع بعد ظهر يوم 20 يناير.”

وكان مصور قناة بي بي سي كشف قبل فترة بأن الفيديوهات التي انتشرت حول الحادثة المزعومة كانت مفبركة، كما نشر موقع ” ويكليكس” وثائق تؤكد لجؤ التنظيمات المسلحة ومنظمة ” الخوذ البيضاء” لفبركة تلك الفيديوهات.

 

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.