- Advertisement -

- Advertisement -

اشترك بقنواتنا لتصلك الاخبار:

واتس اب 
واتس اب
تلغرام
تلغرام

مدمرة أمريكية تقترب من قاعدة أسطول المحيط الهادئ الروسي

20

- Advertisement -

أعلنت البحرية الأمريكية أن المدمرة الصاروخية التابعة للقوات البحرية الأمريكية McCampbell أبحرت يوم الأربعاء على مقربة من خليج بيتر فيليكي في بريموري حيث توجد قاعدة أسطول المحيط الهادئ الروسي.

وقالت راشيل ماكمار المتحدثة باسم الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ “أبحرت McCampbell بالقرب من خليج بيتر فيليكي لتحدي مطالب روسيا البحرية المفرطة ودعم حقوق وحريات استخدام البحر في المياه التي هي تحت تصرف الولايات المتحدة ودول أخرى.”

ووفقا لها، هذه الخطوة ليست موجهة ضد روسيا أو دول أخرى ولا ترتبط بالحادثة الأخيرة في مضيق كيرتش، والتي انتهكت خلالها السفن الأوكرانية الحدود الروسية وتم احتجازها.

وبحسب ماكمار، فإن الجيش الأمريكي سوف يحلق ويبحر ويعمل حيث يسمح القانون الدولي بذلك. وقالت “هذا ينطبق على كل من بحر اليابان وأماكن أخرى حول العالم.”

وأشارت البحرية إلى أن الولايات المتحدة لا تعترف بالمطالبات الروسية في مياه هذا الجزء من بحر اليابان وتعتبر هذه المنطقة دولية لأنها تبعد أكثر من 12 ميلاً عن ساحل روسيا. ولم توضح ممثلة الأسطول عن أي مطالب تتحدث.

ويعتبر خليج بيتر فيليكي خليجًا تاريخيًا، حيث يقع بين شواطئ دولة واحدة ويبلغ عرض الخروج أكثر من 24 ميل بحري. في مثل هذه الحالات، تعتبر الدولة الخليج مياهها الإقليمية ولها مصالح اقتصادية خاصة هناك.

وتنتمي المدمرة McCampbell إلى نوع Arleigh Burke.  سلاحها الرئيسي هو الصواريخ المجنحة توماهوك. هذه هي السفينة الرئيسية من هذا النوع في البحرية الأمريكية، وفي المجموع منذ عام 1988 ، تم بناء أكثر من 60 منها.

وليس لدى وكالة “سبوتنيك” حاليا تعليق عسكري روسي.

المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.