“مطالب متساهلة”.. ليبرمان يطرح شروطا يرفضها الحريديون لتشكيل حكومة يمينية

37

بتوقيت بيروت اخبار لبنان و العالم

“مطالب متساهلة”.. ليبرمان يطرح شروطا يرفضها الحريديون لتشكيل حكومة يمينية

عين الإعلامية _ وكالات 
 

 
استعرض رئيس حزب “يسرائيل بيتينو”، أفيغدور ليبرمان، اليوم الجمعة، مطالبه المتعلقة بقضايا الدين والدولة، وهي شروطه للانضمام إلى حكومة تتشكل من أحزاب اليمين والحريديين برئاسة بنيامين نتنياهو. ورغم أن ليبرمان وصفها بـ”مطالب متساهلة”، إلا أن الأحزاب الحريدية لن توافق على معظمها.
وكان ليبرمان قال أمس إنه لو تنازل نتنياهو في قضايا الدين والدولة، لوافق حزب “يسرائيل بيتينو” على الانضمام لحكومة تشارك فيها الأحزاب الحريدية.
وبين المطالب التي طرحها ليبرمان، اليوم، تعديل قانون التجنيد بنصه الأصلي، الذي طرحه الجيش الإسرائيلي ويلزم الشبان الحريديين بالتجند، إلغاء قانون إغلاق المحال التجارية أيام السبت، التهود بواسطة حاخامات المدن، الزواج المدني للجميع، إعادة المصادقة على “خطة الحائط المبكى” بالسماح لليهود من التيارات غير الأرثوذكسية بالصلاة في حائط البراق وتحصيص مستحة لهم، تسيير المواصلات العامة في أيام السبت بموجب قرار السلطة المحلية.
وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن هذه المطالب هي شروط لن توافق عليها الأحزاب الحريدية، التي وافقت في الأسابيع الأخيرة على موضوع التجنيد وفتح المحال التجارية أيام السبت في مناطق معينة.
إلا أن الأحزاب الحريدية ترفض بشدة قسما من هذه المطالب، وخاصة الزواج المدني أو المصادقة على المواصلات العامة أيام السبت والتهود بواسطة حاخامات المدن، بادعاء أنها تتعارض مع الشريعة اليهودية.
وعمليا، فإنه بواسطة هذه المطالب والشروط، يعلن ليبرمان رفضه تشكيل حكومة يمينية – حريدية.
وكتب ليبرمان في صفحته في “فيسبوك” أنه “لن نتنازل عن سن قانون التجنيد، بنصه وروحه، ولن نتنازل عن إلغاء قانون فتح المحال التجارية، ولن نتنازل عن تسيير المواصلات العامة أيام السبت، ولن نتنازل عن الزواج المدني، وسنطالب بإدخال المواضيع الأساسية (اللغة الانجليزية والعلوم) إلى جهاز التعليم الحريدي. هذه هي شروط العتبة”.
وأضاف ليبرمان أنه “نريد دولة طبيعية، يعيش المواطنون فيها وفق مبدأ إحيا ودعنا نحيا. وأنا لا أطلب فتح المحال التجارية في بني براك (مدينة حريدية)، ولست مستعدا للموافقة على إغلاق محال تجارية يوم السبت في أشدود. نقطة”.
ودعا ليبرمان إلى حكومة وحدة تتشكل من حزب الليكود وكتلة “كاحول لافان” ومن دون الأحزاب الحريدية.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.