whatsupp
العرب و العالم

مقتل مراسلة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة

تابعنا على اخبار غوغل

<p>زملاء المراسلة شيرين أبو عاقلة يرافقون جثمانها لدى نقلها إلى مستشفى جنين، الأربعاء 11 مايو الحالي (أ ف ب)</p>

ذكرت قناة “الجزيرة” القطرية ووزارة الصحة الفلسطينية أن مراسلة القناة الإخبارية المذكورة شيرين أبو عاقلة قُتلت برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء 11 مايو (أيار)،  لكن الجيش الإسرائيلي قال إنها ربما أُصيبت بنيران فلسطينيين خلال اشتباكهم مع قواته.
وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية وفاة شيرين، وقالت إن مراسلاً ثانياً اسمه علي السمودي أُصيب بجروح.
أما وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد فوصف خبر مقتل أبو عاقلة بأنه “حزين”، عارضاً إجراء تحقيق مشترك مع السلطة الفلسطينية.

من جهتها، قالت “الجزيرة” إن شيرين أبو عاقلة أُصيبت برصاصة مباشرة في الرأس من قناص أثناء تغطيتها غارة للجيش الإسرائيلي في مدينة جنين، وكانت ترتدي سترة الصحافة أثناء استهدافها.

وذكرت “الجزيرة” أن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين وحاصرت منزلاً لاعتقال فلسطيني، مما أدى إلى اندلاع مواجهات واشتباكات مسلحة مع عشرات الفلسطينيين. ونقلت عن شهود أن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين والطواقم الصحافية.
في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي في بيان، إن قواته أطلقت النار رداً على تعرضها “لنيران كثيفة” في جنين، مضيفاً أن “ثمة احتمالاً محل البحث حالياً بأن المراسلَين أصيبا ربما بنيران أطلقها مسلحون فلسطينيون”.
في السياق، نددت مساعدة وزير الخارجية القطري، لؤلؤة الخاطر، بمقتل أبو عاقلة “برصاصة في الوجه وهي ترتدي سترة الصحافة” على يد “الاحتلال الإسرائيلي” في الضفة الغربية. ودعت في تغريدة على “تويتر” إلى إنهاء “الإرهاب الإسرائيلي الذي ترعاه الدولة”. وقالت إنها “جريمة نكراء تُضاف إلى السجل البشع للاحتلال الإسرائيلي”

subtitle: 
لبيد وصف الخبر بـ "الحزين" وعرض على السلطة الفلسطينية إجراء تحقيق مشترك
publication date: 
الأربعاء, مايو 11, 2022 – 08:00

الكاتب : fadi.matar
الموقع :www.independentarabia.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-05-11 08:10:10

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اظهر المزيد
whatsupp
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

اسمح بالاعلانات