- Advertisement -

- Advertisement -

موسكو تعول على رد إيجابي من واشنطن بشأن إعادة إنشاء مجموعة العمل ضد الإرهاب

3

- Advertisement -

أعلن السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنتونوف، إن روسيا تعول على رد إيجابي من الجانب الأمريكي على اقتراح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بشأن إعادة إنشاء مجموعة العمل المعنية ضد الإرهاب.

واشنطن- سبوتنيك. وقال أنتونوف،:”أمثلة التفاعل البناءة مع الإدارة الحالية في الحرب ضد الإرهاب موجودة… كون لديهم قناعة راسخة، أن لوحدهم لا يمكن حل مشكلة الإرهاب”.

وأضاف:”من الضروري توحيد جهود جميع البلدان، وبالطبع، روسيا والولايات المتحدة. نأمل أن يكون هذا مفهوما في واشنطن. ولهذا السبب نحن نعول على رد فعل إيجابي من زملائنا الأمريكيين على اقتراح الرئيس الروسي”.

وتطرق أنتونوف، إلى العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة قائلا إنها وصلت إلى أدنى مستوياتها، مشيرا إلى أن هذا أمر غير طبيعي ويعرقل مصالح العالم بأسره.

وقال أنتونوف، يوم الخميس: أن:

العلاقات [بين الاتحاد الروسي والولايات المتحدة] وصلت إلى أدنى مستوياتها، وهذا أمر غير طبيعي ولا يناقض المصالح القومية للبلدين فحسب ، بل العالم بأسره.

يذكر أن دول أوروبية عدة، بينها بريطانيا، والولايات المتحدة وكندا، و16 دولة من الاتحاد الأوروبي، أعلنوا أبريل/نيسان الماضي ، عن طرد عدد من الدبلوماسيين الروس من أراضيها.

وعلى وجه الخصوص، أعلنت السلطات الأمريكية أنها ستطرد 48 دبلوماسيا روسيا و12 موظفا من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، فضلا عن إغلاق القنصلية العامة الروسية في سياتل. وذلك على خلفية تسمم العقيد السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال في بريطانيا.

وردا على ذلك، استدعت الخارجية الروسية، في وقت سابق، السفير الأمريكي لدى روسيا، جون هانتسمان، وتم إبلاغه بأنه بناء على مبدأ المعاملة بالمثل، هناك 58 موظفا في السفارة الأمريكية في موسكو و2 من موظفي القنصلية العامة للولايات المتحدة في يكاترينبورغ”، هم أشخاصاً غير مرغوب بهم “لأنشطة تتعارض مع الوضع الدبلوماسي” ويجب عليهم مغادرة البلاد قبل 5 نيسان/أبريل 2018″.

وذلك، بالإضافة إلى إغلاق القنصلية العامة للولايات المتحدة في سان بطرسبورغ وإخلائه قبل 31 آذار/مارس 2018.

 

 

Source link

- Advertisement -

Get real time updates directly on you device, subscribe now.