الأحد , 22 سبتمبر 2019
بتوقيت بيروت
بتوقيت بيروت

ناجي العلي بعيون اسبانية: السخرية لمواجهة الاستبداد ورموزه | بيدرو روخو

ترجمة وتقديم عبد المنعم الشنتوف في التاسع والعشرين من أغسطس/آب عام 1987 لفظ رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي أنفاسه الأخيرة، بعد غيبوبة استمرت سبعة وعشرين يوما، متأثرا بالطلق الناري الذي أصيب به تحت عينه اليسرى. كان العلي حينها في الخمسين من عمره، وقد أصبح أحد الرموز الإبداعية القوية والأكثر إثارة للجدل، ليس فقط للشعب الفلسطيني […]

المقال نشر عبر خدمة النشر التلقائي من المصدر و ادارة الموقع لاتتبنى المحتوى او الرأي المنشور

لقراءة المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

شاهد أيضاً

Doc-P-627864-637046756783145524.jpg

4 أعراض لنقص الزنك في الجسم.. تعرّف إليها!

‫يمتاز الزنك بفوائد صحيّة وجمالية عديدة، إذ يتمتع بأهمية كبيرة للأيض ‫وشفاء الجروح وتقوية جهاز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *