هل تبتز تركيا حلف شمال الأطلسي للحصول على دعمه في سوريا؟

80

بتوقيت بيروت اخبار لبنان و العالم

هل تبتز تركيا حلف شمال الأطلسي للحصول على دعمه في سوريا؟

العالم – أوروبا

و كانت تركيا قد ذكرت الأسبوع الماضي أنها ترفض تأييد خطة دفاعية للحلف تخص دول البلطيق وبولندا إلى أن تحصل على مزيد من الدعم لدعم اعتدائها على سوريا الذي يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية.

وقالت تركيا إن سبب المأزق هو سحب الولايات المتحدة دعمها لخطة دفاعية منفصلة لتركيا تتعلق بأي هجوم محتمل من الجنوب حيث حدودها مع سوريا.

وقال المصدر التركي “حلف الأطلسي مؤسسة تتمتع فيها تركيا بكامل حقوق النقض، سياسيا وعسكريا، وهناك إجراءات قائمة.”لا يوجد شيء اسمه ابتزاز تركي، ومثل هذا التصريح غير مقبول”.

و كان مصدر دبلوماسي قد ذكر الأسبوع الماضي أن تركيا “تأخذ دول شرق أوروبا رهينة” بعرقلتها الموافقة على الخطة العسكرية، كما وصف مصدر ثان سلوك أنقرة بأنه “مُعطل”.ويحتاج مبعوثو الحلف إلى موافقة رسمية من جميع الدول الأعضاء وعددهم 29 على الخطة لتعزيز الدفاع عن بولندا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا ضد أي تهديد من روسيا المجاورة.وقال مصدر دبلوماسي تركي في وقت لاحق إن تركيا “مستعدة للتفاوض” وإن الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج يحاول إيجاد أرضية مشتركة بين الحلفاء.

من جهة اخرى قال الكرملين اليوم الاثنين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعتزم السفر إلى تركيا لإجراء محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في الثامن من يناير كانون الثاني الذي سيتم فيه افتتاح خط أنابيب ترك ستريم للغاز الطبيعي.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إن الزعيمين سيبحثان كذلك موضوعات أخرى خلال المحادثات التي ستُعقد على الأرجح في مدينة اسطنبول.وسينقل خط أنابيب ترك ستريم الغاز الطبيعي من روسيا إلى تركيا وجنوب أوروبا.

ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مصدرالخبر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.