صحة و بيئة

هل يمكن منع الإصابة بالاكتئاب؟

 منع الاكتئاب:

لا يمكن الوقاية من الاكتئاب، لأن من الصعب إدراك أسبابه، مما يعني أن منعها سيكون أكثر صعوبة، ولكن بمجرد تجربة نوبة اكتئاب، سيكون الانسان أكثر استعداداً لمنع تكرارها في المستقبل عن طريق معرفة التغييرات التي تطرأ على نمط الحياة والعلاجات المفيدة.

تشمل التقنيات التي قد تساعد:

  • التمرينات المنتظمة
  • الحصول على قسط وافر من النوم
  • الحفاظ على العلاجات
  • الحد من التوتر
  • بناء علاقات قوية مع الآخرين

الاكتئاب الثنائي القطب:

يحدث الاكتئاب الثنائي القطب عندما يواجه الشخص نوبة اكتئابية، وقد يعاني الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب الثنائي القطب من تقلبات مزاجية تتراوح عادة من حلقات الهوس ذات الطاقة العالية إلى الحلقات الاكتئابية منخفضة الطاقة، يعتمد هذا على نوع الاضطراب الثنائي القطب، ولتشخيص الاضطراب الثنائي القطب يجب أن تصاحب الاكتئاب نوبات هوس .

قد تشمل أعراض الاكتئاب لدى الأشخاص المصابين باضطراب ثنائي القطب:

  • فقدان الاهتمام أو التمتع من الأنشطة العادية
  • الشعور بالحزن أو القلق أو الفراغ
  • عدم وجود طاقة أو تكافح لإكمال المهام
  • صعوبة في التذكير أو الذاكرة
  • النوم أكثر من اللازم أو الأرق
  • زيادة الوزن أو فقدان الوزن نتيجة لزيادة أو انخفاض الشهية
  • تفكر في الموت أو الانتحار

إذا تم علاج الاضطراب الثنائي القطب، فستخف تدريجياً أعراض الاكتئاب وتكون أقل حدةً، وفيما يلي أكثر سبعة علاجات فعالية للمساعدة في تخفيف أعراض الاكتئاب ثنائي القطب.

الاكتئاب والقلق:

يمكن أن يتزامن الاكتئاب مع القلق عند المريض، وقد أظهرت الدراسات أن 70 في المئة من المصابين بالاضطرابات الاكتئابية لديهم أعراض قلق أيضاً، وعلى الرغم من اعتقادهم أن سببها هو أشياء مختلفة، إلا أن الاكتئاب والقلق يمكن أن يتسبب في عدة أعراض مماثلة منها صعوبة في الذاكرة أو التركيز، وصعوبة في النوم.

يشترك الاكتئاب والقلق في بعض العلاجات الشائعة فيمكن علاجهما عن طريق العلاج السلوكي المعرفي أو الدواء أو العلاجات البديلة، بما في ذلك العلاج بالتنويم المغناطيسي، فإذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض أي من الحالتين أو كليهما، فحدد موعداً مع الطبيب لتحديد فيما إذا كنت قادراً على التعايش معهما أو كيفية معالجتهما.

الاكتئاب والوسواس القهري:

يعرف الوسواس القهري (OCD)  بأنه نوع من اضطرابات القلق يسبب تكرارالأفكار والمخاوف (الهواجس) الغير المرغوب فيها، حيث تجعلك هذه المخاوف تتصرف بسلوكيات أو طقوس متكررة (إكراه) على أمل أن تخفف من التوتر الناجم عنها.

يجد الأشخاص المصابون بالوسواس القهري في كثير من الأحيان أنفسهم في حلقة من الهواجس والإكراه، ويشعرون بالعزلة وفقدان الأصدقاء والحياة الاجتماعية التي تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، فكلاهما مرتبطان معاً والوسواس القهري سيقود للاكتئاب حيث أثبتت دراسة أن ما نسبته 80 في المائة من الأشخاص اللذين يعانون من الوسواس القهري لديهم اكتئاب أيضاً، إن هذا التشخيص المزدوج هو مصدر قلق للأهل على أطفالهم فالسلوكيات القهرية يمكن أن تتطور في سن مبكرة، وبالتالي يصبحون غير اجتماعيين مما يزيد من خطر إصابة الطفل بالاكتئاب.

الاكتئاب مع الذهان:

إن بعض الأفراد الذين تم تشخيص إصابتهم بالاكتئاب الشديد قد يكون لديهم أيضاً أعراض اضطراب نفسي آخر، ألا وهوالذهان و عندما يحدثان معاً يُعرفا باسم الذهان الاكتئابي .

إن الذهان الاكتئابي يجعل الناس يرون أو يسمعون أو يصدقون أو يشمون رائحة أشياء غير حقيقية ويعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من مشاعر الحزن واليأس والتهيج، مما يعرض الشخص المصاب بهما لأوهام يمكن أن تدفعه للانتحار .

إن من غير الواضح أسباب حدوثهما معاً، و لكن العلاج يمكن أن تخفف الأعراض بنجاح حيث تشمل العلاجات على الأدوية و بالصدمات الكهربائية .

يمكن أن يساعدك فهم عوامل الخطر والأسباب المحتملة على إدراك الأعراض المبكرة. اقرأ المزيد عن الذهان الاكتئابي ، وكيفية علاجه.

الاكتئاب أثناء الحمل:

إن الحمل هو في كثير من الأحيان وقت مثير للناس، ولكن ما زال شائعاً أن تعاني الأم الحامل من الاكتئاب.

تشمل أعراض الاكتئاب أثناء الحمل مايلي:

  • تغيرات في الشهية أو عادات الأكل.
  • الشعور باليأس.
  • القلق.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة والأشياء التي استمتعت بها سابقاً.
  • الحزن المستمر.
  • مشاكل التركيز أو التذكر.
  • مشاكل النوم ، بما في ذلك الأرق أو النوم أكثر من اللازم.
  • أفكار الموت أو الانتحار.

قد يركز علاج الاكتئاب أثناء الحمل كلياً على العلاجات الحديثة وعلاجات طبيعية أخرى، ففي حين أن بعض النساء يتناولن مضادات الاكتئاب أثناء الحمل، ماتزال الدراسات قليلة في هذا المجال ومدى ضرر هذه المضادات على الطفل، فمن الممكن أن يشجع الطبيب على تجربة خيار بديل حتى حدوث الولادة أو حتى بعدها، لأن مخاطر الاكتئاب لا تنتهي بمجرد وصول الطفل وانتهاء حدث الولادة بل يبدأ الاضطراب الاكتئابي الرئيسي  للأمهات الجدد بعد الولادة .

الاكتئاب والكحول:

أثبتت الأبحاث وجود صلة بين تعاطي الكحول والاكتئاب. الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب هم أكثر عرضة لإساءة استخدام الكحول، فمن بين 20.2 مليون من البالغين في الولايات المتحدة ممن عانوا من اضطراب تعاطي المخدرات، كان حوالي 50 في المئة منهم يعانون من مرض عقلي، ووفقاً لدراسة أخرى أجريت عام 2012 ، فإن النسبة ارتفعت لتصبح 63.8  في المائة من الأشخاص الذين يعتمدون على الكحول يعانون من الاكتئاب.

إن شرب الكحول بشكل متكرر يمكن أن يجعل أعراض الاكتئاب أسوأ، والأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أكثر عرضة لإساءة استخدام الكحول أو أن يصبحوا معتمدين عليه.

توقعات الاكتئاب:

إن من الممكن أن يكون الاكتئاب مؤقتاً، أو قد يكون تحدياً طويل الأجل، و العلاج لا يجعل دائماً الاكتئاب يختفي تماماً لكنه غالباً ما يجعل الأعراض أكثر قابلية للإدارة حيث تتضمن معالجة أعراض الاكتئاب إيجاد المزيج الصحيح من الأدوية والعلاجات. إذا لم ينجح أحد العلاجات، فقد تحصل على نتائج أفضل مع علاج مختلف.



الرابط الاصلي للخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: