ﻟﺒﻨﺎن: ﻗﻄﺎع رﯾﺎدة أﻋﻤﺎل ﻣﺰدﻫﺮ

12

هذا الموضوع ﻟﺒﻨﺎن: ﻗﻄﺎع رﯾﺎدة أﻋﻤﺎل ﻣﺰدﻫﺮ ظهر على التقنية بلا حدود.
شهدت النسخة الرابعة من عرب نت بيروت إطلاق النسخة الرابعة من “واقع الإستثمارات الرقمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بين 2013-2018” الذي تعده عرب نت بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة. يقدم التقرير تحليلاً شاملاً لواقع المستثمرين والإستثمارات في التكنولوجيا في المنطقة خلال الفترة الممتدة بين 2013 إلى 2018.
ومنذ بداية تطبيق التعميم رقم 331 الصادر عن المصرف المركزي اللبناني، وقطاع ريادة الأعمال اللبناني يشهد إزدهاراً كبيراً ما جعل من لبنان من أهم عواصم الإبتكار الرقمي في المنطقة. نتيجة لذلك، تزايد عدد مؤسسات تسريع الأعمال وشركات رأس المال المغامر وبرامج دعم القطاع. وبما أن إمكانية النمو مفتوحة أمام رواد الأعمال، يركز هؤلاء على التقنيات الرقمية ويعملون جاهدين لدفع عجلة التحول الرقمي في لبنان إلى الأمام.
شهدت الإستثمارات الرقمية في لبنان عام 2018 تراجعًا لا سيما لناحية صفقات الإستثمار وقيمتها، وعلى الرغم من تراجع عدد صفقات الإستثمار سنة 2018، ارتفع عدد المستثمرين من 7 في المئة سنة 2013 إلى 11 في المئة سنة 2018 الذي ينعكس في إهتمام المستثمرين في قطاع ريادة الأعمال اللبناني.

وعلى الرغم من تسجيل نسبة 12 في المئة فقط من إجمالي الشركات المستثمرة في المنطقة، تمكن لبنان من المواظبة وشهد إرتفاعًا كبيراً في النمو  بين سنتي 2013 و 2018.
وبعد الإطلاع على خارطة عدد صفقات الإستثمار في المنطقة، نلحظ أن لبنان يحتل المرتبة الثالثة من حيث عدد صفقات الإستثمار سنة 2017 (56 صفقة) وسنة 2018 (40 صفقة)، ويصل إجمالي عدد الصفقات إلى 213 صفقة خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2013 و2018.
لم ينخفض عدد الصفقات فحسب من سنة 2017 إلى سنة 2018، بل إنخفضت أيضًا قيمة صفقات الإستثمار بين 54 مليون دولار سنة 2017 إلى 28 مليون دولار سنة 2018، عائدة إلى القيمة المسجلة سنة 2014. وعلى الرغم من محافظة لبنان على المرتبة الثانية لناحية عدد الصفقات، إلا أنه تراجع ثلاثة مراتب لناحية قيمة الصفقات، ما يشير إلى إنخفاض قيمة الدولارات المستثمرة في كل صفقة.
في لبنان 125 شركة ناشئة ناشطة و7 شركات متوقفة عن العمل وانتقلت إلى وادي الموت، وبالتالي يسجل لبنان النسبة الأدني من الشركات الناشئة المتوقفة عن العمل (5.3 في المئة) مقارنة بكل الدول الأخرى في المنطقة في الفترة الممتدة بين سنتي 2013 و2018.
وعند الإطلاع على نسبىة المؤسسات النساء لتلك الشركات الناشئة في كل سوق، 20 في المئة من المؤسسين في لبنان هو من النساء في حين يصل عدد المؤسسين الرجال إلى 203 مؤسسًا. إستنادًا إلى ذلك يمكننا القول أن منطقة المشرق مازالت تسجّل النسبة الأعلى من المؤسسات النساء في المنطقة في كل من لبنان والأردن بنسبة 20%.
للإطلاع على المزيد من المعلومات حول نبض قطاع الشركات الناشئة في المنطقة، احرصوا على قراءة التقرير  المرفق هنا.
هذا الموضوع ﻟﺒﻨﺎن: ﻗﻄﺎع رﯾﺎدة أﻋﻤﺎل ﻣﺰدﻫﺮ ظهر على التقنية بلا حدود.

المصدر
المقال نشر عبر خدمة تلقائية و ادارة الموقع لا تتبنى المحتوى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.