رياضة

الأرجنتين تتسلح بالحذر أمام أستراليا حتى لا تتبخر أحلامها



الأرجنتين التي تحلم بالفوز بكأس العالم تحت قيادة نجمها ليونيل ميسي لا تزال مرشحة بقوة للفوز على أستراليا يوم السبت، لكنها أدركت أكثر من غيرها أنه لا ينبغي الاستهانة بأي فريق أقل قوة خاصة هذا المنتخب المثابر.

وتعرض المنتخب القادم من أمريكا الجنوبية لواحدة من كبرى مفاجآت كأس العالم على مر العصور عندما خسر في الجولة الأولى من دور المجموعات في قطر أمام نظيره السعودي لكنه استعاد توازنه ونجح في تجاوز المكسيك وبولندا ليعبر إلى دور 16.

وفي التصنيف الدولي للمنتخبات تتخلف أستراليا 35 مركزا عن الأرجنتين لكنها تجاوزت كل التوقعات حتى الآن بعد فوزها مرتين في الدور الأول وتأهلت لخوض واحدة من كبرى المواجهات طوال تاريخها مطلع الأسبوع المقبل في استاد أحمد بن علي.

ويملك طرفا المواجهة يومين كاملين فقط للراحة والاستعداد وهو ما وصفه ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين بأنه “جنون”.

وقال رينيه ميولنستين مساعد مدرب أستراليا أيضا: ليس لدينا وقت تقريبا لاستيعاب الموقف والاستمتاع به، كل شيء موجه نحو التعافي والتعافي والتعافي.

وتابع: لكني أوكد لكم أمرا وحيدا وهو أننا سنكون على أهبة الاستعداد.

ويشعر منتخب أستراليا بسعادة غامرة للوصول لدور 16 في كأس العالم للمرة الثانية فقط لكنه يعاني أيضا من الإرهاق بسبب ما بذله من جهد غير عادي وسيتعين عليه تقديم أفضل ما في جعبته إذا أراد التفوق على منتخب الأرجنتين الذي يعج بالمواهب في كافة المراكز.

وسيعتمد الفريق خلال المواجهة على نفس مستوى اللياقة والقوة البدنية والحماس وهي العوامل التي نجح بسببها في الفوز على تونس والدنمارك بجانب تألق المدافع هاري سوتار الذي قدم أداء متميزا بكل المقاييس رغم عودته قريبا للملاعب بعد غياب طويل.

قال مدرب الأرجنتين سكالوني إن منتخب أستراليا “فريق قوي وإن أي شخص يعتقد أن مواجهة أستراليا ستكون سهلة مخطئ”.

ومرة أخرى سيحظى فريق سكالوني بتشجيع جماهيري كبير بعد تفوق الجمهور الأرجنتيني الذي ربما يشكل أكبر قاعدة جماهيرية في قطر في قوة التشجيع والهتافات.

وكإجراء احترازي اُستبدل المهاجم الأرجنتيني أنخيل دي ماريا خلال آخر مباراة للفريق في دور المجموعات أمام بولندا لكنه يفترض أن يكون جاهزا للمشاركة إلى جانب ميسي من جديد رغم أن سكالوني لديه الكثير من الخيارات الأخرى القوية التي ترهب أي منافس.

والوصول لدور الثمانية سيكون بمثابة إنجاز كبير بالنسبة للأستراليين لكنه ليس سوى الحد الأدنى بالنسبة للأرجنتين التي تطمح للفوز باللقب للمرة الثالثة.

ويحظى ميسي المشارك في النهائيات العالمية للمرة الخامسة بعلاقة رائعة مع الجمهور وهو بالتأكيد يسعى لإسعادهم في مواجهة أستراليا وتتويج مسيرته في البطولة برفع الكأس في المحاولة الأخيرة بالقميص رقم 10 تماما مثل نجم الأرجنتين الراحل دييغو مارادونا.

المصدر
الكاتب:الدوحة – رويترز
الموقع : www.alarabiya.net
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2022-12-02 11:17:18
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى