العرب و العالم

بايدن يحدد موعد توفير لقاحات كورونا لكافة الأميركيين البالغين

أكّد الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء أنّ الولايات المتّحدة ستكون لديها “بحلول نهاية مايو (أيار)” جرعات من اللّقاحات المضادّة لكوفيد-19 كافية لتطعيم جميع البالغين الأميركيين.

وقال بايدن “نحن الآن في طريقنا لأن نوفّر بحلول نهاية مايو كميّات من اللّقاحات كافية لجميع البالغين في أميركا”. وكان الرئيس الأميركي توقع الشهر الماضي أن يستغرق الأمر حتى نهاية يوليو (تموز) لتأمين هذا العدد الضخم من الجرعات.

وأضاف بايدن “هذا تقدّم. إنّه تقدم مهمّ”، محذّراً في الوقت نفسه من أنّ هذا لا يعني أنّ جميع البالغين الأميركيين سيتمكّنوا من تلقّي اللقاح بحلول نهاية مايو.

وأوضح الرئيس الديمقراطي أنّ “توفير اللّقاح لا يكفي. نحن بحاجة إلى مُلقّحين، إلى أشخاص يضعون الحقنة في أذرع الناس، الملايين من الأذرع الأميركية”.

وأدلى بايدن بهذا التصريح خلال إعلانه من البيت الأبيض عن اتّفاق توصّلت إليه “ميرك” و”جونسون آند جونسون” تتعهّد فيه الشركتان العملاقتان في مجال الصناعات الدوائية التعاون لإنتاج اللّقاح الذي طوّرته “جونسون آند جونسون”.

وقال بايدن “هذا هو نوع التعاون بين الشركات الذي رأيناه خلال الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف أنّ مراكز إنتاج اللّقاحات التابعة لشركة “جونسون آند جونسون” ستعمل الآن “24 ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع”.

وحصل لقاح “جونسون آند جونسون” على الموافقة على الاستخدام الطارئ في الولايات المتّحدة في نهاية الأسبوع الماضي، للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً وما فوق.

ولهذا اللّقاح ميزتان لوجستيّتان مهمّتان: يُعطى بجرعة واحدة فقط ويمكن تخزينه في درجات حرارة الثلاجة المنزلية.

والتزمت شركة “جونسون آند جونسون” بتسليم 100 مليون جرعة إلى الولايات المتحدة قبل نهاية شهر يونيو (حزيران). وختم بايدن تصريحه بالقول إنّ “هذا نبأ عظيم ولكنّ الأمر لم ينته. ابقوا متيقّظين!”.

تخفيف تدريجي للقيود في ألمانيا

اقترحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السماح بمزيد من التواصل بين العائلات اعتباراً من الأسبوع المقبل في إطار خطط لتخفيف تدريجي للقيود المرتبطة بفيروس كورونا في البلد الذي أنهكته الجائحة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وسيُسمح مجدداً بالاجتماعات الخاصة بين عائلتين على أن لا تتعدى خمسة بالغين، “اعتباراً من الثامن من مارس (آذار)” بحسب الوثيقة. وتقترح أيضا إعادة فتح محلات بيع الزهور والمكتبات والحدائق قريبا.

من جانبها، تجاوزت إسبانيا عتبة أربعة ملايين عاطل عن العمل في فبراير (شباط) للمرة الأولى منذ العام 2016.

ويعزى هذا الارتفاع إلى تأثير “القيود الشديدة المفروضة من أجل مكافحة الموجة الثالثة من فيروس كورونا” بحسب وزارة العمل الإسبانية.

وبدأ العراق الثلاثاء تلقيح أطباء غداة تلقيه 50 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني المضاد لفيروس كورونا وهو أول لقاح يصل إلى البلاد البالغ عدد سكانها 40 مليون نسمة والتي تواجه موجة وبائية ثانية مثيرة للقلق.

وتلقت نيجيريا الدولة الأكثر اكتظاظا بالسكان في أفريقيا (200 مليون نسمة) حوالى أربعة ملايين جرعة اللقاحات المضادة لفيروس كورونا يوم الثلاثاء عبر آلية “كوفاكس” التي تهدف إلى توفير اللقاحات للبلدان منخفضة الدخل.

وهذه هي الدفعة الأولى من مجموع 16 مليون جرعة من “أسترازينيكا-أكسفورد” ستصل إلى نيجيريا خلال الأشهر المقبلة حيث سيكون مقدمو الرعاية وموظفو القطاعات الاكثر عرضة لخطر التقاط العدوى، أول من يتلقون اللقاح، اعتباراً من يوم الجمعة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتم إعطاء أكثر من 260 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في 128 بلدا أو منطقة على الأقل، وفقا لإحصاء أجرته وكالة  الصحافة الفرنسية.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة 2,539,505 أشخاص في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2019.

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً جراء الوباء إذ سجلت 514,657 وفاة تليها البرازيل (255,720) والمكسيك (186,152) والهند (157,248) والمملكة المتحدة (122,953).

البرازيل والمكسيك

قالت وزارة الصحة البرازيلية إنها سجلت 1641 وفاة بكوفيد-19 في أكبر عدد وفيات يومي بسبب المرض التنفسي.

وتجاوز ذلك الرقم أكبر عدد يومي سابق وهو 1595 والمسجل في أواخر يوليو 2020، بينما تواجه البرازيل ذروة جديدة في حالات الإصابة بالفيروس تدفع نظام الرعاية الصحية فيها إلى حافة الانهيار.

وأصيب نحو 10.6 مليون بكورونا في البرازيل منذ بدء الجائحة، وفقاً لوزارة الصحة التي أعلنت عن تسجيل 59925 حالة جديدة الثلاثاء.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة المكسيكية تسجيل 1035 وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 187187.

وأظهرت بيانات الوزارة تسجيل 7913 إصابة مؤكدة جديدة ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى مليونين و97194. وترجح الحكومة أن يكون العدد الحقيقي للمصابين أعلى بكثير من الحالات المؤكدة.

تونس ترصد حالات إصابة بالسلالة المتحورة

أعلنت وزارة الصحة التونسية الثلاثاء اكتشاف أولى حالات الإصابة بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا المكتشفة أولاً في بريطانيا.

وقالت الوزارة في بيان إنه في إطار متابعتها المستمرة لمستجدات الوضع الصحي تم اكتشاف “السلالة المتحورة من فيروس كورونا المستجد الذي يعرف بطفرة لندن في تونس”.

لكن الوزارة أكدت أن “نظام المراقبة لم يكشف إلى حد الآن أي نوع من السلالة المتحورة في جنوب أفريقيا أو البرازيل في تونس”.

ودعت إلى مواصلة الحذر واليقظة والالتزام بالإجراءات الوقائية والبروتوكولات الصحية، مشيرة إلى استمرار انتشار الوباء في البلاد.

الصين تسجل 10 حالات جديدة

قالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم الأربعاء إنها سجلت 10 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي يوم الثلاثاء، انخفاضاً من 11 في اليوم السابق.

وذكرت اللجنة في بيان أن جميع الحالات وافدة من الخارج، مضيفة أنها رصدت أيضاً 16 حالة إصابة جديدة خالية من الأعراض نزولاً من ست قبل يوم.

ولا تسجل الصين الإصابات الخالية من الأعراض حالات عدوى مؤكدة. ووصل مجمل الإصابات بالفيروس في الصين إلى 89933 بينما لا يزال عدد الوفيات ثابتاً عند 4636.

subtitle: 
تخفيف تدريجي للقيود في ألمانيا وتونس ترصد حالات إصابة بالسلالة المتحورة التي اكتشفت في بريطانيا
publication date: 
الأربعاء, مارس 3, 2021 – 04:45

الكاتب : fadia.alsayed
الموقع :www.independentarabia.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-03-03 03:41:50

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى