العرب و العالم

سفيرة ألمانية لا تستبعد وقوع الحرب بين أوكرانيا وروسيا

العالم أوروبا

وجاءت تصريحات فيلدغوسن خلال مقابلة مع صحيفة “زيركالو نيديلي” الأوكرانية، حيث ردت على سؤال بشأن احتمال نزاع عسكري بين روسيا وأوكرانيا في حال لم يعد ​الغاز​ الروسي يمر عبر الأراضي الأوكرانية قائلة، إن “ذلك ممكنا بالفعل في حالة تصاعد الأمور بين الدولتين”.

وأوضحت السفيرة الألمانية أن “هذه المخاوف لم تبدها فقط أوكرانيا، ولكن أيضًا ​بولندا​ ودول البلطيق تتحدّث عن التهديد للأمن القومي بسبب السيل الشمالي-2”.

وركزت فيلدغوسن على أن “حلف شمال الأطلسي لديه إشكالات مع إمكانية انضمام الدول التي تدور فيها حروب”، مبينة أن “ذلك من مزايا المادة الخامسة من معاهدة واشنطن، كما أن الجميع يخشى الدخول في حرب مباشرة مع روسيا”.

وتدهورت العلاقات بين روسيا وأوكرانيا بعد وقوع انقلاب في العاصمة الأوكرانية كييف في عام 2014. وحظرت السلطة الأوكرانية الجديدة كل أشكال التعاون مع روسيا. واضطرت روسيا إلى تطبيق حظرها التجاري المفروض على الدول التي انضمت إلى الحظر الأمريكي على روسيا، على أوكرانيا.

وردت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأحد، على تصريحات السفيرة الألمانية بتصريحات أدلت بها المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت فيها “من المريح استخدام عبارة السفيرة الألمانية لإعطاء مثال على الاختلاف بين النظرة العالمية لروسيا وأيديولوجية دول الناتو حيث يخشى الجميع الدخول في حرب مباشرة مع روسيا، أي أنها مسألة خوف”.

وأضافت زاخاروفا قائلة: “روسيا من حيث المبدأ تعمل من أجل نشر السلام والمحبة في العالم وليس مثل ما تفكر دول أعضاء الناتو دائما يعتبرون أن الخوف مصدر للمواجهة وهذا هو الفرق بيننا”.

وتابعت قائلة: “أعضاء الناتو لا ضمير لهم، ففي البداية استخدموا الحلف وقاموا بتخريب أوكرانيا التي خسرت سيادتها الكاملة وتذكروا اليوم أن لديهم بعض القيود القانونية”.

وأكدت زاخاروفا أنه “كان من الضروري أن نتذكر الحق والأخلاق عندما وضعوا خدماتهم الخاصة في الوزارات والإدارات في أوكرانيا ودربوا المسلحين”.

الكاتب :
الموقع :www.alalam.ir
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-06-27 17:06:36

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى