العرب و العالم

صور أقمار صناعية تكشف استعدادات إيران لإطلاق صاروخ نحو الفضاء بعد فشل المحاولة الأولى

ذكرت وكالة أسوشيتد برس، الأربعاء، أن إيران “قد تكون” أطلقت صاروخا يحمل أقمارا صناعية في الأيام الأخيرة غير أن العملية قد باءت بالفشل وقال المصدر إن طهران تستعد لخطوة أخرى من هذا القبيل.

وتعد هذه المحاولة أحدث مساعي الجمهورية الإسلامية للمضي قدما في برنامجها الفضائي وسط توترات مع الغرب بشأن اتفاقها النووي.

ووفقا للوكالة فإن صورا للأقمار الصناعية ومسؤول أمريكي وخبير صواريخ أظهرت عملية الإطلاق الفاشل في وقت سابق من هذا الشهر في ميناء الإمام الخميني في مقاطعة سمنان الإيرانية.

وتأتي هذه المحاولة في الوقت الذي يتكبد فيه برنامج الفضاء الإيراني سلسلة خسائر كبيرة، بينما يدير الحرس الثوري برنامجه الموازي وهو الذي أطلق العام الماضي قمرا صناعيا عسكريا في عملية كُلّلت بالنجاح.

من جهتها التزمت وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية الصمت بهذا الشأن فيما لم ترد بعثة إيران لدى الأمم المتحدة على طلب للتعليق من قبل وكالة أسوشيتد برس.

وتظهر صور الأقمار الصناعية من شركة “بلانت لابس” و “ماكسار تيكنولوجيز” التحضيرات التي كانت جارية في الميناء الفضائي منذ السادس من شهر يونيو من أجل عملية الإطلاق.

كما تبين الصور خزانات وقود إلى جانب جسر أبيض ضخم يضم صاروخًا، بينما كان العلماء يقومون بتزويده بالوقود والاستعداد لإطلاقه.

وقال الخبير في مركز جيمس مارتن في معهد ميدلبري للدراسات الدولية جيفري لويس إن عدد خزانات الوقود وبناء على حجمها كافية لإتمام الصاروخ “سيمورغ” الإيراني للمرحلتين الأولى والثانية من الإطلاق.

وأضاف لويس أن الصاروخ يحمل قمرًا صناعيًا.

كما أظهرت صور الأقمار الصناعية اللاحقة في 17 يونيو حزيران الجاري انخفاضا في النشاط في الموقع المذكور. وقال لويس إن المحللين يعتقدون أن إيران أطلقت الصاروخ في مرحلة ما في تلك الفترة.

أظهرت صور أقمار صناعية جديدة لموقع “بلانت لابس” يوم الأحد، نشاطا جديدا في الموقع.

كما تبين الصور منصة متنقلة استُخدمت سابقا لتأمين إطلاق صاروخ سيمورغ، ومركبة دعم شوهدت في عمليات الإطلاق السابقة وخطا جديدا من حاويات الوقود مصطفة في الموقع، وقال الخبير لويس إن المعدات تشير إلى استعدادات لعملية إطلاق أخرى قريبا.

الكاتب :
الموقع :arabic.euronews.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2021-06-23 13:30:33

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى